رياضة

شاهد: رونالدو يقود البرتغال لفوز ثمين على لوكسمبورج

فاز منتخب البرتغال على ضيفه لوكسمبورج، بثلاثية نظيفة، على ملعب خوسيه ألفالادي، امس الجمعة، ضمن منافسات المجموعة الثانية من التصفيات المؤهلة ليورو 2020.

وافتتح برناردو سيلفا أهداف المباراة بالدقيقة 16، وأضاف كريستيانو رونالدو الهدف الثاني بالدقيقة 65، واختتم جونزالو جويديس النتيجة بهدف ثالث في الدقيقة 89.

وبذلك، رفع المنتخب البرتغالي رصيده إلى 11 نقطة بالمركز الثاني، من 5 مباريات، بينما تجمد رصيد لوكسمبورج عند 4 نقاط بالمركز الرابع.

واعتمد المنتخب البرتغالي في المباراة على الأطراف بشكل كبير، من خلال تقدم الظهيرين سيميدو وجيريرو، بجانب الكرات الطولية لبيرناردو سيلفا.

في المقابل، لم ينجح منتخب لوكسمبورج في مجاراة أسلوب لعب البرتغال السريع، حيث اعتمد الضيوف على التراجع الدفاعي وإغلاق المساحات خاصة أمام رونالدو، ومحاولة اللعب على المرتدات التي لم تؤت ثمارها.

ودخل المنتخب البرتغالي أجواء المباراة سريعًا، وحاول رونالدو التسديد من خارج المنطقة في الدقيقة الثانية، إلا أن تسديدته مرت فوق العارضة.

وأهدر جواو فيليكس فرصة تسجيل هدف التقدم للبرتغال بالدقيقة 14، بعد تمريرة طولية متقنة من بيرناردو خلف المدافعين، استلمها فيليكس بالقدم اليمنى وسدد باليسرى، لتمر كرته بجوار القائم الأيسر للحارس موريس.

وتقدم المنتخب البرتغالي بالهدف الأول في الدقيقة 16، عن طريق بيرناردو سيلفا الذي استغل المجهود الفردي المميز من سيميدو، الذي توغل داخل المنطقة وسدد في ظل خروج الحارس، لترتد الكرة إلى سيلفا ليضعها بالشباك.

وكاد رونالدو أن يضاعف النتيجة، بعدما سنحت له الفرصة بالدقيقة 23، حيث توغل وسدد بقدمه اليسرى كرة قوية، نجح الحارس في إيقافها.

ومع بداية الشوط الثاني، واصل المنتخب البرتغالي سيطرته، وكاد أن يسجل الهدف الثاني بعدما سدد برونو فيرنانديز صاروخية من مسافة بعيدة، تصدى لها حارس لوكسمبورج على مرتين.

وأهدر “الدون” أخطر فرصة بالدقيقة 50، حيث سدد مقصية من داخل المنطقة، بعدما وصلته الكرة وسط غياب دفاعي تام، لكنها ذهبت ضعيفة بين يدي الحارس.

وفي الدقيقة 57، واصل رونالدو محاولاته على المرمى بعدما راوغ مدافع لوكسمبورج، ليسدد في الزاوية البعيدة لولا تألق موريس، الذي وقف سدًا منيعًا.

وتمكن رونالدو أخيرًا بالدقيقة 66 من تسجيل الهدف الثاني للبرتغال، بطريقة رائعة، بعد خطأ مدافع لوكسمبورج، الذي ضغط عليه كريستيانو ليستخلص الكرة وينفرد بالمرمى، ويسدد من فوق الحارس في الشباك.

وكاد نجم يوفنتوس الأول أن يضيف هدفه الثاني، بعد كرة طولية من وسط الملعب وصلت إليه، وحاول إسقاطها من فوق الحارس مجددًا، لكنها مرت بجوار القائم.

ونجح البديل جويديس في تسجيل ثالث أهداف البرتغال، بالدقيقة 89، بعد ركلة ركنية وصلته داخل المنطقة، ليسدد كرة أرضية ترتطم بقدم مدافع لوكسمبورج، وتغالط الحارس لتدخل المرمى.

 

رونالدو يقود البرتغال لفوز ثمين على  لوكسمبورج
رونالدو يقود البرتغال لفوز ثمين على  لوكسمبورج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق