أخبار فلسطين

عريقات: حماس تريد الاستمرار في الانقسام ولا أدري ما هو المطلوب والهدف من استمراره

أكد صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، اليوم السبت، أن مسألة إنهاء الانقسام لا تتعلق بمبادرات أو وساطات وقرارات أو مشاريع، لافتاً إلى أنه لم يبق أحد في العالم إلا وطرح مشاريع وخطط تنفيذ.

وقال عريقات في تصريحات صحفية: “إن الحياة السياسية القائمة على التعددية السياسية تقوم على أساس، أنه حينما نختلف، نعود إلى صناديق الاقتراع، وليس لصناديق الرصاص”.

وأشار إلى أن 12 عاماً مرّت على الانقسام، واستغلاله لتدمير المشروع الوطني الفلسطيني، منوهاً إلى أن استمراره بات يشكل مدخلاً لكل الأطراف الإقليمية والدولية الهادفة لتدمير مشروعنا الوطني.

وبيّن، أن الشغل الشاغل لحكومة نتنياهو، أصبح كيفية استمرار الانقسام، مشيرًا إلى أن كل من يحرص على الوقوف ضد المشروع الوطني، يريد أن يستمر الانقسام.

وقال عريقات: “يبدو أن حماس تريد الاستمرار في الانقسام، وأن تلقي اللوم علينا، وأن توظف أدوات وشعارات، فيما يتعلق بالسلطة والاتفاقيات التي وقعتها”.

وأضاف: “لا أدري ما هو المطلوب والهدف من استمرار الانقسام”، مردفاً: “إن حماس وكل الفصائل وقعت اتفاق 2017، وقلنا نضع جدولاً زمنياً بضمان من مصر، لينفذ حرفاً حرفاً دون أي استثناء، ومع ذلك ترفض حماس”.

وتابع عريقات: “إن لم تجد (حماس) دولة (أ) تذهب إلى (ب أو ج)، والذي يتآكل هو المشروع الوطني، 12 عاماً من الانقسام، كفى عبثاً بالمشروع الوطني الفلسطيني”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق