أخبار فلسطين

شعث: فلسطين تستضيف مؤتمر الاشتراكية الدولية اواخر تموز المقبل

اعلن الدكتور نبيل شعث مستشار الرئيس للعلاقات الدولية رئيس دائرة شؤون المغتربين ان الاشتراكية الدولية ستعقد اجتماعا لها الاسبوع الاخير من شهر تموز المقبل في مدينة رام الله تحت رعاية لجنة الشرق الاوسط في الاشتراكية ، يتبعها زيارة تل ابيب للاجتماع مع انصار السلام وحل الدولتين من حزبي ميرتس والعمل ،لبحث مجمل التطورات السياسية وسبل دعم المواقف الفلسطينية في مواجهة صفقة القرن والمبادرات الاميركية المشبوهة الهادفة لإنهاء القضية الفلسطينية.

جاء ذلك في بيان صحفي اصدره مكتب شعث، عقب لقائه السكرتير العام للاشتراكية الدولية لويس ايالا ، في مكتبه برام الله اليوم الاحد، لبحث اجراءات واستعدادات عقد مؤتمر الاشتراكية في فلسطين.

واوضح شعث ، ان المؤتمر سيناقش التطورات السياسية الفلسطينية والاقليمية والدولية ، وانسداد الافق السياسي في الشرق الأوسط بسبب الانتهاكات والاجراءات الاسرائيلية ، والسبل الكفيلة لحماية حل الدولتين كخيار سياسي يجمع عليه المجتمع الدولي .

وأوضح شعث أن الاجتماعات التي جمعته مع ايالا ، بحثت في الاستعدادات الجارية لعقد مؤتمر مجلس الاشتراكية الدولية، في مدنية ورام الله الذي ستحضره عشرات الاحزاب الاشتراكية .

وعبر شعث نائب رئيس الاشتراكية الدولية ، عن ترحيب دولة فلسطين، بعقد هذا اللقاء في رام الله، مؤكدا استعداد حركة فتح ودولة فلسطين الكامل لإنجاح أعماله.

وقدم شعث خلال الاجتماع، عرضاً سياسياً عن الاوضاع والتطورات السياسية على الساحة الفلسطينية في ظل المساعي الاميركية لفرض رؤية اسرائيل للحل عبر صفقة القرن ومؤتمر البحرين المشبوه كأداة لتطبيق الشق الاقتصادي منها ، ودور منظمة الاشتراكية الدولية في دعم الموقف الفلسطيني الرافض لأي حلول لا تلبي طموحات شعبنا وحقوقه المشروعة في الحرية والاستقلال، مؤكدا ضرورة ان يكون هناك دور فاعل للمجتمع الدولي ومنظماته ومؤسساته واحزابه السياسية بمختلف توجهاتها ، لإلزام اسرائيل على وقف انتهاكاتها والانصياع للإدارة الدولية.

وسيشارك في المؤتمر عشرات الاحزاب الاشتراكية الحاكمة والمعارضة ن 42 دولة اعضاء في لجنة الشرق الاوسط في منظمة الاشتراكية الدولية.

في ذات السياق عقد اجتماع في مقر مفوضية العلاقات الدولية لحركة فتح حضره الى جانب شعث وايالا ، روحي فتوح عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض العلاقات الدولية ، والدكتور عبدالله عبدالله نائب المفوض العام للعلاقات الدولية ، والدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام للمبادرة الوطنية ، ممثلة عن جبهة النضال الشعبي، لمناقشة عدد من القضايا ذات العلاقة بمؤتمر الاشتراكية في رام الله.

وقال شعث ان انعقاد المؤتمر في فلسطين بحضور رؤساء وممثلي احزاب الاشتراكية من كثر من 42 دولة ، يعد بمثابة دعم دولي كبير للشعب الفلسطيني في هذه المرحلة التي تواجه فيه القضية الفلسطينية مشاريع التصفية التي تقودها الولايات المتحدة وحكومة الاحتلال.

ولفت شعث ان القضية الفلسطينية دائمة الحضور والاهتمام على طاولة الاشتراكية الدولية والتي اكدت دائما دعمها الكامل لقرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة بفلسطين .

وأوضح ان وجود حركة فتح العضو الكامل في منظمة الاشتراكية الى جانب المبادرة الوطنية وجبهة النضال الاعضاء المراقبين فيها، يعطي دائما فرصة كبيرة لحضور قضيتنا الوطنية وشرح تطوراتها وابعادها والمعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني جراء الاجراءات والانتهاكات الاسرائيلية المخالفة للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق