أخبار فلسطين

المالكي يستقبل رئيس سلطة الأراضي ويبحثان عدداً من قضايا التعاون المشترك

استقبل معالي وزير الخارجية والمغتربين د.رياض المالكي، اليوم الثلاثاء، في مقر الوزارة بمدينة رام الله، رئيس سلطة الاراضي السيد موسى شكارنة، وبحثا عدداً من القضايا ذات التعاون المشترك.

وفي بداية اللقاء رحب المالكي بالسيد شكارنة مثمناً الجهود التي تبذلها سلطة الاراضي لتسوية الاراضي في المناطق “ج”، كما تطرق الطرفان الى مخاطر الاستيطان وسرقة الاراضي وجعل الضفة الغربية غير متواصلة جغرافياً بفعل مصادرة المزيد من الاراضي لصالح الاستيطان وشق الطرقات التي تربط المستوطنات ببعضها.
كما شدد المالكي أن مواجهة الاستيطان على سلم اولويات الدبلوماسية الفلسطينية حيث تبذل جهود كبيرة مع مختلف الشركاء في العالم من أجل وقف الهجمة الاستيطانية الشرسة التي تنتهجها حكومة نتنياهو، مشيراً الى لقائه مع المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية منتصف الشهر الجاري، وحثها على ضرورة فتح التحقيق الجنائي في الحالة في فلسطين بأسرع وقت ممكن، سيما وأن الحكومة الإسرائيلية التي يتم تشكيلها حالياً تسعى لضم الضفة الغربية وفرض السيادة الإسرائيلية بشكل غير قانوني على المستوطنات غير الشرعية.
وأشاد وزير الخارجية بالدور الريادي الذي يقوم به رئيس سلطة الأراضي والعاملين في السلطة على استكمال عملية التسوية والطابو للأراضي المصنفة سي، في عديد المواقع في الضفة الغربية، ولما لهذا العمل من إمكانية حماية تلك الأراضي وعدم تركها عرضة للمصادرة الإسرائيلية.

وأشار شكارنة إلى أعمال التسوية التي تقوم بها طواقم الإدارة المدنية في عديد مناطق الضفة وخطورة هذا العمل الذي يؤسس لمصادرة مساحات واسعة من الأراضي الفلسطينية ضمن المناطق المصنفة مناطق سي. وتدارسوا سبل حماية هذه الاراضي، وضرورة التنسيق بين كافة مؤسسات السلطة ذات العلاقة من أجل حمايتها. وتوافق الطرفان على مواصلة التنسيق وضرورة طرح هذا الموضوع أمام مجلس الوزراء في اجتماعاته القادمة من أجل تبني استراتيجيات مواجهة وحماية لهذه الأراضي المهددة بالمبادرة خاصة جنوب مدينتي نابلس وبيت لحم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق