أخبار فلسطين

الاحتلال يعتقل 17 مواطناً ويزعم العثور على أسلحة

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، عن اعتقال 17 فلسطينياً في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية، وزعم مصادرة أسلحة وأموال.

وصرح جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام: إن جنوده اعتقلوا 17 فلسطينياً جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية، بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية، وحيازة وسائل قتالية، كما زعم تم ضبط مسدس وبندقية وكميات من الذخيرة خلال حملة تفتيش في الخليل.

بالإضافة إلى ذلك، وخلال عملية تفتيش لجنود الاحتلال وقوات حرس الحدود عند مفترق مستوطنة (تبوح)، صادر الجنود أموالاً تصل لعشرات آلاف الشواكل، بزعم أن هذه الأموال تستخدم للإرهاب، على حد تعبير جيش الاحتلال.

وفي شمال الضفة الغربية، نصبت قوات الاحتلال في ساعات متأخرة من الليل، حاجزاً عسكرياً على شارع جنين- حيفا غرب مدينة جنين.

وقال مواطنون: إن قوات الاحتلال نصبت حاجزًا قرب دوار بلدة اليامون، على شارع جنين حيفا، وأعاقت حركة المواطنين، إذ أوقفت المركبات، وفتشت بعضها، ودققت في بطاقات المواطنين واستجوبتهم.

وشنت قوات الاحتلال حملة مداهمات واعتقالات، طالت نشطاء في الكتلة الإسلامية، بجامعة النجاح الوطنية في نابلس.

وأفاد شهود عيان، أن قوات الاحتلال اعتقلت ممثل الكتلة، إبراهيم شلهوب، والمتحدث باسمها أحمد درويش، وكلاً من: حسني العامودي، وعوني الشخشير، ومحمد حمدان، علماً أن جميع المعتقلين، هم من الأسرى المحررين، وممن أفرج عنهم حديثاً.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق