أخبار فلسطين

ايزنكوت يُحذر: إذا توقف التنسيق الأمني مع السلطة سنشهد تدهوراً أمنياً كبيراً

حذر رئيس الأركان السابق غادي أيزنكوت من تداعيات وقف التنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية، وأن ذلك سيؤدي إلى وقوع تدهور أمني حاد في المنطقة.

وحسب موقع صحيفة (يديعوت أحرونوت)، فقد أوضح أيزنكوت في تصريحه الأول الذي أدلى به لأول مرة منذ تسريحه من الخدمة العسكرية خلال مؤتمر واشنطن لدراسات الشرق الأوسط بأن التنسيق الأمني مصلحة أمنية مشتركة بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية.

وشرح أيزنكوت آلية سير العلاقات الأمنية التي تجمع بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية، موضحا بأنه في حال وصلتنا معلومات استخبارية عن وجود تهديد أمني نتواصل مباشرة مع أجهزة أمن السلطة لتتدخل لتحييد ذلك التهديد، وفي حال لم تنجح أجهزة أمن السلطة في تحييد التهديد يتدخل جنود الجيش الاسرائيلي للقيام بالمهمة، بحسب ادعائه.

وعبذر رئيس الأركان السابق عن أمله من اتساع رقعة التنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية لتعزيز الاستقرار في المنطقة لكلا الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني على حد زعمه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق