عربي

أمير الكويت يحاول إبعاد شبح الحرب عن الخليج

أعلن رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، أن أمير البلاد، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، يبذل جهودا لإبعاد شبح الحرب عن المنطقة نظرا لوجود احتمالات كبيرة “غير مطمئنة”.

وقال الغانم، في تصريح صحفي أدلى به في مجلس الأمة، أمس الخميس، عقب انتهاء جلسة للبرلمان للنظر في طلب مناقشة التطورات المتسارعة في الإقليم، وتأثيرها على أمن واستقرار الكويت، المقدم من النواب والحكومة والذي نوقش في اجتماع سري: “نحن دولة صغيرة تتأثر وتؤثر لكن بالتأكيد في نزاعات بهذا الحجم تتأثر بشكل أكبر من تأثيرها.. ولكن تأثير الكويت قائم، فبشهادة الجميع، أكثر قائد في المنطقة يقوم بجهود جبارة لرأب الصدع وفتح قنوات الحوار وإبعاد المنطقة عن شبح الحرب هو سمو أمير البلاد”.

وتابع الغانم: “إن جهود الشيخ صباح ما زالت مستمرة في ذلك الشأن”، مشددا على ضرورة دعم ومساندة مجلس الأمة للأمير في تطبيق سياسته الخارجية.

وشدد أن توجيهات الأمير التي صدرت في اليومين الماضيين، تستدعي من كافة المسؤولين وأبناء الشعب اتخاذ كل أشكال الحيطة والحذر والاستعداد لكل الاحتمالات المقبلة.

ولفت رئيس مجلس الأمة الكويتي، الذي يأتي تصريحه في ظل توتر حاد بين الولايات المتحدة وإيران، إلى أن الأوضاع خارجيا “غير مطمئنة”، معترفا بوجود احتمالات “عالية جدا” لنشوب حرب في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق