أخبار فلسطين

نصائح لتجنب الحرّ الشديد في المسجد الأقصى

في ظل الحرّ الشديد والارتفاع المرتقب لدرجات الحرارة وبالتزامن مع الجمعة الثانية من شهر رمضان والتوقعات التي تشير إلى الأعداد الهائلة المتوافدة للمسجد الأقصى المبارك لأداء الشعائر الدينية، أصدرت جمعيّة الهلال الأحمر، الخميس، بيانًا ذكّرت فيه الصائمين بأخذ الاحتياطات الضرورية للمحافظة على سلامتهم العامة.

وجاء في البيان “للأخوة المصلين في المسجد الأقصى المبارك وفي ساحات المساجد في المحافظات كافة، يرجى أخذ الاحتياطات اللازمة ليوم الجمعة حيث ستكون درجات الحرارة أعلى من معدلاتها العامة والأجواء حارة بشكل عام”.

وقد تصل درجة الحرارة العظمى المتوقعة في مدينة القدس غداً إلى 34 درجة مئوية.

ودعا الهلال، لشرب كمية جيدة من الماء بعد الافطار وحتى فترة السحور، وأيضًا ارتداء قبعات حماية من أشعة الشمس وملابس قطنية فضفاضة فاتحة اللون.

وطالب بعدم التعرض المباشر لأشعة الشمس لفترات طويلة.

لا مانع من استخدام المياه الباردة لترطيب القبعات والملابس كل فترة خلال النهار، مع ضرورة تجنب الازدحامات والتدافع قدر الإمكان، حتى لو تأخرت قليلاً داخل المسجد لساعة أو ساعتين، فالازدحامات تزيد من شعور الصائم بالضيق والحر والعطش.

وتجري الأوقاف الإسلامية واللجان المساندة والعاملة في “الأقصى”، ولجان حارات وأحياء البلدة القديمة استعدادات واسعة لاستقبال آلاف المُصلين للمشاركة في صلاة الجمعة الثانية من رمضان في الأقصى المبارك.

كما وأعلنت سلطات الاحتلال حالة الاستنفار في صفوف عناصر وحداتها المختلفة في القدس، عشية صلاة الجمعة الثانية من رمضان بالأقصى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق