أخبار فلسطين

مجدلاني: الصمود الذي جسده شعبنا بالخان الأحمر ضرب مخطط الاحتلال تجاه القدس

أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وزير التنمية الاجتماعية، أحمد مجدلاني، أن مدينة القدس ستبقى فلسطينية عربية، وأن كافة قرارات إدارة ترامب وحكومة الفاشية في دولة الاحتلال لن تغير من واقع المدينة.

ولفت إلى أن كافة محاولات  سلطات الاحتلال الإسرائيلي في (الخان الأحمر) وتجمع أبو نوار،  من عمليات التطهير العرقي وسرقة أراضي الدولة الفلسطينية، وذلك لتنفيذ المشروع  الاستيطاني “E1″، الذي يهدف للاستيلاء على 12 ألف دونم، ممتدّةٍ من أراضي القدس الشرقية حتى البحر الميت، وتفريغ المنطقة من أي تواجد فلسطيني، لفصل جنوب الضفة عن وسطها، بارادة وصمود ابناء التجمعات البدوية وابناء شعبنا افشلها.

وتابع خلال الافطار الجماعي اليوم الخميس، الذي  نظمته جمعية زهرة المدائن وهيئة الاعمال الاماراتيه  وزارة التنمية الاجتماعية ،لأهالي تجمع (الخان الأحمر)، بحضور وزير القدس فادي الهدمي، ونائب محافظ القدس عبد الله صيام، والقيادي بحركة فتح عبد الله عبد الله ، وشخصيات من مدينة القدس وبمشاركة أعضاء وكوادر الجبهة، إن الصمود الذي جسده أبناء شعبنا بالاعتصام المتواصل في قرية (الخان الأحمر)، أجبر الاحتلال على التوقف عن هدمها، وضرب مخططه العدواني ليس تجاه هذه المنطقة بل تجاه مدينة القدس.

وأضاف مجدلاني: أنه تم بناء نحو 20 ألف وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، منذ تسلم بنيامين نتنياهو رئاسة الحكومة الإسرائيلية عام 2009،وأن حوالي 630 ألف مستوطن يقيمون في مستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين، كل ذلك بدعم ومشاركة من قبل ادارة ترامب ، تمهيدا لفرض ما تسمى صفقة العصر.

وبيّن مجدلاني القضية الوطنية تمر بمنعطف خطير، الان ما تفكر به حكومة الاحتلال يتمثل بضم اجزاء حيوية من الضفة الغربية والأغوار للسيادة الإسرائيلية وفق تفاهم مع إدارة ترامب، كما تقوم بعمليات الهدم المتواصلة في قلب العاصمة القدس ومحيطها كما هو الحال مع مخيم شعفاط، ضمن خطة انهاء عمل وكالة الغوث، هذه التحديات التي تفرض علينا تتطلب تعزيز صمود المواطن ودعمه في نقاط التماس لنتمكن لمواجهة عدوان وفاشية الاحتلال.

وقال: “وجودنا اليوم في (الخان الأحمر) بوابة القدس العاصمة للحفاظ على أراضي الدولة الفلسطينية، وتعزيز صمود كافة التجمعات والقرى المحيطة بها لنتمكن من مواجهة أجندات الاحتلال، نثمن صمودكم  وتحديكم رغم كافة المحاولات التي يقوم بها الاحتلال، إلا أن إرادة شعبنا، وتمسكه خلفة قيادته الشرعية وتوحيد الخطاب الوطني أحد ركائز المواجهة مع الاحتلال.

وشدد على أن رواتب أسر الشهداء والجرحى، كما هو أيضا تحمل المسؤولية تجاه ابناء شعبنا في قطاع غزة على سلم أولويات القيادة، وأن الحرب الاقتصادية التي يقوم بها حكومة الاحتلال لن تثني قيادتنا وشعبنا عن التمسك بحقوقه المشروعة ونضاله المستمر .

ودعا مجدلاني، كافة قناصل الاتحاد الأوروبي المتواجدين في دولة فلسطين والمجتمع الدولي لسرعة التدخل لإنقاذ حل الدولتين، والعمل على تحقيق أمن المنطقة واستقرارها، بإنهاء الاحتلال واقامة الدولة المستقلة بعاصمتها القدس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق