أخبار فلسطين

أسرى فلسطين: 100 حالة اعتقال منذ بداية شهر رمضان

قال مركز أسرى فلسطين للدراسات، إن سلطات الاحتلال لم تراعِ حرمه شهر رمضان المبارك، أو خصوصيته، وواصلت عمليات الاعتقال في كل أنحاء الأراضي الفلسطينية، حيث رصد المركز حوالى (100) حالة اعتقال لمواطنين فلسطينيين منذ بداية رمضان قبل 10 أيام.

وبيّن رياض الأشقر، الناطق الإعلامي للمركز بأن الاحتلال واصل خلال هذا الشهر الفضيل عمليات الاقتحام للمناطق الفلسطينية، وخاصة مدن وقرى الضفة الغربية والقدس ومداهمة المنازل وتفتيشها، واعتقل العشرات من بينهم نساء واطفال قاصرين، وأسرى محررين، وصيادين، وغيرهم من فئات الشعب الفلسطيني المختلفة.

وتابع الأشقر: أن من بين المعتقلين خلال هذا العشر الأوائل من رمضان أربع سيدات بينهن صحفيتان، وهما شذى حماد، ورنين صوافطة، وذلك خلال تغطيتهما لأحداث عمليات ترحيل المواطنين من قرية حمصة في الأغوار الشمالية عن مساكنهم، وأطلقت سراحهما بعد ساعات من التحقيق.

كما تم اعتقال غدير العموري من القدس بعد اقتحام منزله عائلتها، وهى موظفة في هيئة الأسرى، وأفرجت عنها بشرط حبسها منزلياً لمدة خمسة أيام، ودفع كفالة مالية بقيمة 10 آلاف شيكل، وكذلك اعتقال الفتاة فاطمة يحيى سليمان (19 عاماً) من بلدة بيت صفافا، وذلك بعد مداهمة منزل عائلتها، وأطلقت سراحها بعد ساعات بشرط دفع كفالة مالية، وتحويلها للحبس المنزلي لعدة أيام.

ولفت إلى أن من بين المعتقلين أيضاً 18 طفلاً قاصراً أصغرهم  الطفل موسى رمضان، والذى لا يتجاوز عمره (9 أعوام) وكان اعتقل عن حاجز عسكري في شارع الشهداء بمدينة الخليل، والشقيقين التوأمين محمد و أحمد ابو عادي (13 عاماً) بعد اقتحام منزل والدهما في قرية كفر نعمة غرب رام الله.

وأوضح الأشقر، أن التقرير رصد أيضاً خمس حالات اعتقال من قطاع غزة خلال رمضان، بينهم ثلاثة صيادين أشقاء، أثناء عملهم في صيد الأسمال قباله شواطئ غزة، بعد إغراق مركبهم، بينما اعتقلت شابين تجاوزا السلك الفاصل مع الحدود الشرقية للقطاع.

وخلال رمضان، واصل ثلاثة أسرى إداريين من مدينة الخليل إضرابهم المفتوح عن الطعام لعشرات الأيام احتجاجاً على تمديد الإداري بحقهم لفترات جديدة دون أي مبرر قانونى، وهم الأسير حسن محمد العويوي (35 عاماً)، وهو أب لثلاثة أطفال، و أسير سابق، ونقل مؤخراً الى مستشفى (كابلان) بعد تدهور صحته، والأسير عودة الحروب (32 عاماً) ويخوضان إضراباً مفتوحاً عن الطعام منذ الثاني من نيسان/ أبريل الماضي، والأسير سليم يوسف الرجوب (50 عاماً)، والذى بدأ إضرابه المفتوح عن الطعام في الخامس والعشرين من نسيان/ أبريل الماضي احتجاجاً على اعتقاله الإداري، وهو الإضراب الثالث له خلال الاعتقال الحالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق