أخبار فلسطين

عريقات لوفد أمريكي: ممارسات الاحتلال وقرارات واشنطن تمثلان نقائض لمتطلبات صنع السلام

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير،  صائب عريقات: إن الممارسات والسياسات التي تمارسها سلطة الاحتلال إسرائيل، من اعتداءات ومستوطنات واغتيالات واعتقالات وحصار وإغلاق، لن تقود إلى السلام والأمن والاستقرار، بل تشكل النقيض لمتطلبات صنع السلام، والجانب الخطأ من التاريخ.

وتابع خلال لقائه وفداً أميركياً، اليوم الثلاثاء، أن لتحقيق السلام طريقاً واحداً يتمثل  بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وتجسيد استقلال دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية لتعيش بأمن وسلام إلى جانب دولة اسرائيل على حدود الرابع من حزيران 1967، وحل قضايا الوضع النهائي كافة وعلى رأسها قضية اللاجئين والأسرى استنادا الى قرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة.

وأكد على انه لا يمكن لأحد تغيير أسس وركائز القانون الدولي والشرعية الدولية، والمرجعيات المقرة دوليا لحل الصراع، وسياسات الحكومة الاسرائيلية والإدارة الأميركية تكرس وترسخ الاحتلال ونظام الأبرثايد.

وعلى صعيد الوضع الفلسطيني الداخلي، أكد عريقات أن إنهاء الانقسام يتطلب تنفيذ اتفاق 12 تشرين الأول/ أكتوبر 2017، بما في ذلك العودة لإرادة الشعب من خلال  صناديق الاقتراع لانتخابات عامة حرة ونزيهة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق