أخبار فلسطين

عساف: مصادقة الاحتلال على شق شارعين جديدين لربط مستوطنات معزولة متوقع

قال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وليد عساف: إن مصادقة سلطات الاحتلال على شق شارعين جديدين لربط مستوطنات معزولة مقامة على أراضٍ بملكية خاصة للفلسطينيين جنوب وشمال الضفة كان متوقعاً، لاسيما وأن برنامج حكومة نتنياهو يقوم على السيطرة على أراضي الضفة تمهيداً لضمها.

وأعلن رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان أن الهيئة ستنشر خلال الأيام المقبلة أطلساً جديداً بالخرائط والصور لكل المستوطنات في الضفة، يرافقه التقرير السنوي والملاحق المتعلقة بالاستيطان.

وأوضح عساف في حديث لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية صباح اليوم، أن شق هذه الطرق التي ستدخل حيز التنفيذ مطلع حزيران/ يونيو المقبل كان مخططاً لها منذ سنوات، ويتم تنفيذها الآن، وذلك لربطها بالمستوطنات الكبرى في شمال وجنوب الضفة؛ لتشكل طوقاً حول القرى والمدن الفلسطينية لعزلها.

وأضاف عساف، أن ثماني بؤر استيطانية تم انشاؤها عام 2018 وتكمن الخطورة بأنه سيتم تحويلها فيما بعد لمستوطنات؛ لتسهيل عملية ربط المستوطنات الكبرى مع بعضها البعض لتشكل عازلاً بين الشمال والوسط والجنوب.

وحذر عساف من خطورة هذه الخطوات التي تقوم بها حكومة الاحتلال لضم أراضي الضفة لإسرائيل، الأمر الذي ينهي حل الدولتين، ويحول دون قيام دولة فلسطينية مستقلة، تمهيداً لتنفيذ (صفقة القرن).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق