أخبار فلسطين

إسرائيل تتراجع عن هدم فانوس القدس الرمضاني

قال موقع (روسيا اليوم)، إن بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس تراجعت عن طلبها بهدم “فانوس القدس الرمضاني” الذي أضيء في برج “اللقلق” بالبلدة القديمة.

ووفقاً للموقع، فقد جاءت عملية التراجع عقب توجه المستشار القانوني المرافق لجمعية “برج اللقلق”، المحامي مهند جباره، بالتماس مستعجل السبت الماضي، أمام القاضي المناوب في محكمة الصلح في القدس، طالبه فيه بإصدار أمر منع فوري ضد بلدية القدس لمنعها من تنفيذ هدم الفانوس.

وشدد جباره في طلبه، أن العمل غير قانوني، وأنه “لا يوجد أي حق أو مانع قانوني لإقامة فانوس بمناسبة شهر رمضان المبارك لدى المسلمين”، وعليه أصدرت المحكمة أمرا منع مؤقت حتى الحصول على رد البلدية بهذا الخصوص.

وبيّن جباره، أن بلدية القدس اقتنعت بعدم وجود أي مبررات قانونية لطلب هدم الفانوس كما جاء في الالتماس المقدم، وأخطرت المحكمة بأنها تتراجع عن طلبها بهدم الفانوس، و”توافق مضطرة على إبقائه على ما هو حتى آخر يوم في شهر رمضان دون أي قيد أو شرط”.

وقامت جمعية “برج اللقلق”، الخميس الماضي، بنصب وإضاءة “فانوس القدس الرمضاني”، بوزن أكثر من 3 أطنان، وعرض 3.65 متر وارتفاع 11.85 متر في مقر الجمعية في البلدة القديمة في القدس، احتفالا بحلول الشهر المبارك، وبحضور مهيب لعائلات وأطفال القدس.

واقتحمت طواقم من بلدية القدس رفقة عناصر من قوات الشرطة وحرس الحدود، صباح اليوم التالي، مقر البرج، وطالبوا الجمعية بإزالته وهدمه الفوري مدعين أن ارتفاعه يفوق ارتفاع أسوار البلدة القديمة، وبذلك يُمنع بموجب القانون إبقاؤه على ما هو، وهددوا الجمعية بهدم الفانوس في حال عدم قيامها بهدمه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق