أخبار فلسطين

مستوطنون إسرائيليون ينظمون مسيرة الأعلام في رمضان

أكدت صحيفة (هآرتس)، أن الشرطة الإسرائيلية، تفكر بتغيير مسار “مسيرة الأعلام”، والتي يحمل فيها مستوطنون أعلاماً إسرائيلية، وتجري كل عام في “يوم القدس” بحيث لا يُسمح للمتظاهرين بالالتفاف حول المدينة القديمة، وكذلك تقييد مدة المسيرة، وعدد النشطاء الذين سيسمح بدخولهم إلى الحي الإسلامي، ومع ذلك، لا تنوي الشرطة منع مرور المتظاهرين تمامًا في شوارع الحي.

يُذكر، أن مسيرة الأعلام المسماة “رقصة الأعلام” والتي ينظمها شباب الصهيونية المتدينة، منذ ثلاثة عقود، تمر بانتظام في الشارع الرئيسي في الحي الإسلامي في المدينة، بمشاركة عشرات الآلاف من الشبان المتشددين، الذين يسيرون، وهم يرفعون ويلوحون بالأعلام الإسرائيلية في الأحياء الفلسطينية المزدحمة في البلدة القديمة، وهذا العام، ولأول مرة، ستجري المسيرة خلال الأيام العشرة الأخيرة من رمضان، والمعروفة بأنها الأكثر انفجارًا.

يُشار إلى، أن هذه المسيرات تُصاحب بمظاهر عنصرية وتحريض على الفلسطينيين، بل والاعتداء عليهم. ويقوم المتظاهرون خلال هذه المسيرات بترديد هتافات الموت للعرب وأداء أناشيد عنصرية، بل والاعتداء على ممتلكات الفلسطينيين.

وفي كل عام تتسبب هذه المسيرة بفرض قيود شديدة على حركة المواطنين الفلسطينيين، حيث يتم إغلاق شوارع الحي الإسلامي والأحياء المجاورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق