أخبار فلسطين

عائلة “دوابشة” تُقرر التوجه للرئاسة لإعداد ملف خاص بالجريمة وتقديمه للقضاء الدولي

اتهم ممثل عائلة دوابشة، نصر دوابشة، محكمة الاحتلال المركزية في اللد، بالتآمر مع نيابة الاحتلال، واعتبرها شريكة بالجريمة، وذلك إثر عقدها صفقة مع قاتل العائلة، وإسقاط تهمة القتل عنه واكتفائها باتهامه بالتآمر لتنفيذ الجريمة، والحكم عليه بالسجن لخمس سنوات ونصف.

وأعلن ممثل العائلة، أنه سيتم التوجه للرئاسة، ووزارتي الخارجية والعدل لإعداد ملف خاص بجريمة حرق العائلة؛ لتقديمه للقضاء الدولي، مضيفاً أن المتهم بالجريمة لديه اعتراف بجرائم أخرى ارتكبها باعتدائه على المقدسات الإسلامية والمسيحية.
وشدد دوابشة في حديث لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية صباح اليوم، على رفض العائلة لهذه الصفقة جملة وتفصيلاً، موضحاً أن محكمة الاحتلال، أمهلت عائلة دوابشة حتى الثاني عشر من الشهر القادم؛ لوضع ملاحظاتها على هذه الصفقة.

وقال دوابشة منذ أربع سنوات، ونحن نتابع هذه الجريمة التي أدت لاستشهاد ثلاثة من أفراد العائلة حرقاً، وإصابة آخر بجروح خطيرة، في محاكم الاحتلال الذي يمارس سياسة ممنهجة بالمماطلة لمنع إغلاق الملف للحيلولة دون توجهنا للقضاء الدولي.

يُشار إلى، أن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صالح رأفت، اعتبر قرار محكمة الاحتلال وحكمه خمس سنوات ونصف فقط على قاتل عائلة دوابشة، بأنه يؤكد أن القضاء الإسرائيلي، جزء لا يتجزأ من دولة الاحتلال، التي تُرتكب بكل أذرعها جرائم متواصلة بحق شعبنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق