أخبار فلسطين

الاحتلال يحاكم ثلاثة فلسطينيين بزعم التخطيط لاغتيال شخصيات إسرائيلية

قدم مكتب المدعي العام الإسرائيلي في القدس، لوائح اتهام ضد ثلاثة فلسطينيين من سكان القدس الشرقية بتهمة الاتصال بعميل أجنبي.

وذكرت القناة السابعة الاسرائيلية، أن اثنين من المعتقلين متهمين بالتآمر لتنفيذ عملية ضد الإسرائيليين لصالح حماس.

وزعمت القناة، أنهم خططوا لاغتيال رئيس بلدية القدس السابق نير بركات وعضو الكنيست السابق يهودا غليك أو المفتش العام السابق روني ألْشيخ.

وبيّنت القناة أن النيابة طلبت من المحكمة تمديد اعتقال الثلاثة حتى انتهاء الإجراءات القضائية بحقهم.

وذكرت أن الثلاثة هم: آدم مسلماني ومحمد عبد اللطيف وعيسى ناظم النتشة.

وادعت القناة أن مسلماني وعبد اللطيف تعرفا على بعضهما البعض عندما كانا يقضيان محكومية في سجن النفحة حيث خططا لتنفيذ عمليات في أنحاء مختلفة من إسرائيل.

ووفقاً للقناة، بعد إطلاق سراحهما التقى مسلماني وعبد اللطيف في اسطنبول مع ناشط في حركة حماس الذي عرض عليهما تنفيذ عملية اغتيال شخصية إسرائيلية اعتبارية.

وزعمت أنهما تسلما مبلغا من المال ورسائل سرية لنشطاء في الحركة وتم اعتقالهما بعد عودتهما إلى البلاد بشبهة التخابر مع عميل أجنبي والتخطيط لتنفيذ عملية.

من جهتها، قالت صحيفة (يديعوت أحرونوت): “مكتب المدعي العام لمنطقة القدس، قدم لوائح اتهام ضد ثلاثة من سكان شرق القدس خططوا لتنفيذ هجمات بتوجيهات من حماس، حسب لائحة الاتهام التقى اثنان منهم خلال سجنهم في سجن “نفحة” حيث قرروا تنفيذ هجمات ضد “إسرائيل”.
وتابعت: “بعد خروجهم من السجن تواصل الاثنان مع الطرف الثالث وهو أحد نشطاء حماس في اسطنبول، الذي اقترح عليهم قتل شخصية بارزة مثل رئيس بلدية القدس السابق نير بركات أو مفوض الشرطة السابق روني الشيخ أو عضو الكنيست السابق يهودا غليك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق