رئيسي

اشتية: قضية الشعب الفلسطيني سياسية وليست إنسانية فقط

رحب رئيس الوزراء محمد اشتية، بتقديم المساعدات الإنسانية لشعبنا في قطاع غزة من أي جهة كانت، وتُقدّم تحت مظلة السلطة الفلسطينية ووفق الإجماع الدولي.

وقال اشتية خلال استقباله، اليوم الأحد، في مكتبه برام الله، رئيس بعثة الصليب الأحمر في القدس دانيال دوفيلار، “يجب على العالم أجمع ألا ينسى أن قضية الشعب الفلسطيني هي قضية سياسية وليست قضية إنسانية فقط”.

وتابع: “الوضع الإنساني السيئ والمتفاقم في قطاع غزة، هو من صنع الاحتلال الاسرائيلي بسبب محاصرته للقطاع منذ أكثر من 12 عاما، وهو لخدمة الولايات المتحدة الأميركية من أجل تمرير صفقة القرن، وإنهاء حل الدولتين، وتحويل القضية الفلسطينية من سياسية إلى إنسانية”.

وأضاف رئيس الوزراء: “تحويل الأنظار تجاه قطاع غزة، من خلال الحروب والحصار الذي يقوم به الاحتلال، هو من أجل عدم جذب الانتباه لما يحدث من تهويد لمدينة القدس وطمس الهوية العربية الإسلامية المسيحية فيها، إضافة إلى مصادرة الأراضي في غور الأردن وتشريد المواطنين منه”.

وأشاد اشتية، بجهود الصليب الأحمر المبذولة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، سواء من ترتيب الزيارات للأسرى في السجون الاسرائيلية، ومراقبة أحوالهم وإعداد تقارير تسهم في تحسين ظروف الاعتقال.

وطالب رئيس الوزراء الصليب الأحمر القيام بدور فعال نحو فضح الممارسات الاسرائيلية والانتهاكات المستمرة تجاه أبناء شعبنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق