أخبار فلسطينرئيسي

تقديرات إسرائيلية: خلال التصعيد المقبل بغزة سيُطلق ألف صاروخ يومياً

ذكر موقع (واللا) الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد، أن التوتر بالجنوب يتزايد، وذلك مع اقتراب موعد مسابقة الأغنية الأوروبية، ويوم النكبة الفلسطيني، الذي يتزامن منتصف شهر أيار/ مايو من كل عام.

وقال الموقع: “إن التقديرات الإسرائيلية، تشير الى أن الفصائل بقطاع غزة، أصبحت توازي بقوتها وقدراتها العسكرية، منظمة حزب الله، والجيش يتوقع أن تطلق الفصائل خلال التصعيد المقبل، ألف صاروخ باليوم الواحد”.

ووفقاً للموقع، تستعد قيادة المنطقة الجنوبية بالجيش الإسرائيلي، للتعامل مع هذه التحديات والتهديدات الجديدة، التي قد يتخللها، إطلاق صواريخ بشكل مكثف، وإطلاق صواريخ الكورنيت، وبالونات حارقة ومتفجرة بنفس الوقت.

وحسب الموقع، قرر الجيش الإسرائيلي، بناء جدار حول المنطقة المحيطة بغلاف غزة، لمنع استهداف السيارات الإسرائيلية، بصواريخ الكورنيت الموجة من القطاع.

وادعى الموقع، أن هناك احتمالات كبيرة لانهيار الهدوء بالجنوب، خصوصاً في ظل تهديدات حركة الجهاد الإسلامي بتجديد التصعيد، في حال عدم التزام إسرائيل بتطبيق التفاهمات.

وتابع (واللا): “إن الفصائل بقطاع غزة، أطلقت خلال جولة التصعيد الأخير، 700 صاروخ خلال يومين، وأن وتيرة إطلاق الصواريخ كانت مختلفة ومكثفة جداً”.

ولفت الموقع، إلى أن غرفة العمليات المشتركة للفصائل، حققت إنجازات كبيرة خلال جولة التصعيد الأخيرة، كانت أبرزها التنسيق المشترك للعمل العسكري، والكشف عن مخططات هجومية منظمة، تم إدارتها بواسطة منظومة رقابة وتحكم محصنة من هجمات الجيش الإسرائيلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق