رياضة

شاهدوا: صلاح وماني يقودان ليفربول لاكتساح هيدرسفيلد

عاد ليفربول ليتصدر ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز مؤقتاً بفوزه الساحق، أمس الجمعة، على ضيفه هيدرسفيلد تاون (5-0)، في افتتاح الجولة الـ36 من البريميرليج.

وأحرز أهداف الريدز كل من، نابي كيتا (1) وساديو ماني (23 و66) ومحمد صلاح (45+1 و83).

وانفرد الدولي المصري بصدارة هدافي البريميرليج، برصيد 21 هدفًا، بفارق هدف واحد فقط عن السنغالي.

ورفع ليفربول رصيده إلى 91 نقطة، متفوقا على مانشستر سيتي، صاحب الوصافة بـ89 نقطة، والذي لعب مباراة أقل.

أما هيدرسفيلد تاون، فتجمد رصيده عند النقطة الـ14 في المركز الأخير، علما بأنه تأكد هبوطه إلى الدرجة الأولى، في وقت سابق.

ولم تمر سوى 15 ثانية فقط، حتى افتتح كيتا التسجيل لفريقه ليفربول، عندما تلقى تمريرة صلاح بعد تخلصه من رقابة ستانكوفيتش، ليضع الكرة في الشباك.

وواصل ليفربول هجومه، وذهبت محاولة صلاح إثر تمريرة من هندرسون بجانب المرمى، في الدقيقة 15، وبعدها بدقيقتين مرت رأسية من فان ديك فوق المرمى، عقب ركنية من ألكسندر-أرنولد.

وفي الدقيقة 23، عزز ليفربول تقدمه عندما رفع روبرتسون عرضية متقنة، من الناحية اليسرى، قابلها ماني برأسه في الشباك.

وتلقى ستوريدج تمريرة من صلاح، قبل أن يسدد فوق العارضة بالدقيقة 29.

وأهدر هندرسون فرصة خطيرة في الدقيقة 43، عندما تابع تسديدة صلاح المرتدة من الدفاع فوق المرمى.

وسجل الفرعون المصري الهدف الثالث، في الوقت بدل الضائع للشوط الأول، بعدما استقبل كرة طويلة من ألكسندر-أرنولد، ليضعها من فوق الحارس جوناس لوسل.

وأضاع هيدرسفيلد فرصتين مبكرتين في الشوط الثاني، عبر جرانت ومونييه، دون أن يختبر الحارس أليسون بيكر بشكل جدي.

وهز صلاح الشباك من الخارج بعد تخطيه كونجولو، في الدقيقة 63، لكن ماني نجح في إضافة الهدف الرابع بالدقيقة 66، من رأسية أخرى إثر عرضية من هندرسون.

وبعد الاطمئنان على النتيجة، أجرى مدرب ليفربول، يورجن كلوب، تبديلا مزدوجا أشرك من خلاله شيردان شاكيري وأليكس أوكسليد-تشامبرلين، بدلا من ستوريدج وفينالدوم.

وتلقى تشامبرلين كرة بينية من صلاح ليراوغ رقيبه، قبل أن يسدد كرة أنقذها لوسل في الدقيقة 76.

وحرم القائم ماني من إكمال الهاتريك، بالدقيقة 78، بعد رأسية أخرى مميزة.

وقبل نهاية الزمن الأصلي بسبع دقائق، مرر شاكيري كرة بينية إلى روبرتسون على الناحية اليسرى، وأرسلها الأخير أمام المرمى على طبق ذهبي إلى صلاح، الذي لم يتأخر في إيداعها الشباك، محرزًا الهدف الخامس للريدز.

وأجرى بعدها كلوب بتبديله الثالث، من خلال الزج بجو جوميز بدلا من ألكسندر-أرنولد.

وكاد صلاح أن يكمل الثلاثية، في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، بعد مجهود فردي في الناحية اليمنى، قبل ان يسدد بيسراه فوق المرمى، لتنتهي المباراة بفوز فريقه (5-0).



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق