أخبار فلسطين

المالكي: مطلوب من العرب تعزيز الموقف الفلسطيني وحمايته ودعمة سياسياً ومالياً

قال وزير الخارجية والمغتربين، دكتور رياض المالكي: إن الرئيس محمود عباس، سيتحدث إلى وزراء الخارجية العرب، اليوم، مطالباً إياهم بالتأكيد على الثوابت التي حددتها الدول العربية بخصوص القضية الفلسطينية، وتنفيذ قرارات القمم العربية في ظل التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية.

وتابع المالكي لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية صباح اليوم الأحد، أن الرئيس سيؤكد في كلمته أمام الوزراء العرب على الرفض الفلسطيني لما تُسمى (صفقة القرن) وأن شعبنا يريد أن يكون هناك رفض عربي وإسلامي وأوروبي ودولي إلى جانب الرفض الفلسطيني لهذه الصفقة.
وأضاف وزير الخارجية، أن الرئيس، سيذكر العرب برؤية السلام التي طرحها بمجلس الأمن العام الماضي، بالدعوة لمؤتمر دولي للسلام، ووقف كافة الإجراءات أحادية الجانب والالتزام بالشرعية الدولية، وقرارات الأمم المتحدة، والدعوة لمفاوضات من خلال مرجعية دولية متعددة الأطراف، كما سيشير إلى قرارات المجلسين المركزي والوطني، وسيبلغ العرب أن شعبنا ذاهب لتطبيقها.
وبيّن المالكي، أن المطلوب من العرب، هو كيفية تعزيز الموقف الفلسطيني وحمايته ودعمة سياسياً ومالياً، مشدداً على أهمية لقاء الرئيس بوزراء الخارجية العرب، باعتباره بداية لحراك فلسطيني، سوف يستمر لحين انعقاد المجلس المركزي بعد شهر رمضان.
ولفت وزير الخارجية، إلى أن الرئيس عباس، سيقر فور عودته إلى أرض الوطن برنامج التحرك الفلسطيني المقبل من خلال رسائل ستحملها فلسطين، موجهة منه لقادة دول العالم، تطلب منهم تفهم الموقف الفلسطيني، ودعمه في مواجهة ما تسمى (صفقة القرن) كما سيخاطب وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي.

وأكد المالكي على أن شعبنا أمام مفترق طرق في غاية الأهمية، في مواجهة تحديات كبيرة، وخاصة ما يتعلق بالإجراءات الإسرائيلية لإلغاء الوجود الفلسطيني، وإنهاء المشروع الوطني، وأيضاً الموقف الأمريكي والحرب المفتوحة من الإدارة الأمريكية على شعبنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق