أخبار فلسطين

الزراعة تكشف أسباب ارتفاعها ومصيرها في شهر رمضان

كشفت وزارة الزراعة بغزة، اليوم السبت، أسباب ارتفاع أسعار الدواجن في القطاع، وذلك قبل نحو أسبوعين من بدء شهر رمضان المبارك.

ويبلغ سعر كيلو الدواجن في القطاع 12 شيكلاً، في حين يعدّ هذا السعر غير مناسب للمواطنين، الذين يعانون من أوضاع اقتصادية صعبة للغاية.

وقال عايش الشنطي، رئيس قسم الدواجن في الوزارة: إنه لم يرتفع كثيراً، ورغم أنه مع هذا الوضع الذي يعاني منه القطاع، كان من المفترض أن يكون سعره 15 شيكلاً، ولكن بسبب سوء الوضع ولو قارنا عدد الدجاج الموجود لدينا، وأسعارها مقارنة بالسنوات الماضية، لكان الوضع أسوأ، وكان من المفروض أن يكون أعلى بكثير.

وأكد الشنطي، أن السبب الرئيسي في الارتفاع، هو شح في بيض الدجاج اللاحم، وعدم دخوله عبر المعبر، ووزارة الزراعة كانت تفتح سياسة استيراد البيض للتجار، ولكن في إسرائيل بيض الدجاج اللاحم أصبح شحيحاً، وجودة البيض الموجود غير جيدة هذه الأيام”.

وأردف: “الدجاج الذي نأكله هذه الأيام، هو من البيض الذي دخل قبل شهرين، وكان حوالي مليون و880 ألف بيضة، وهذا عدد قليل جداً”.

وشدد رئيس قسم الدواجن في وزارة الزراعة بغزة، أن البيض المستورد من إسرائيل أسعاره عالية، بخلاف ما كان عليه بالأشهر السابقة والسنة الماضية.

وحول توقعاته لأسعار الدواجن خلال الفترة المقبلة، وخاصة في شهر رمضان، قال الشنطي: إنه “سيبقى مرتفعاً قليلاً، ولكن سنحاول حل هذه المشكلة، بإدخال الدجاج الكامل، ليكون السعر للمزارع والمواطن مناسباً”.

وأضاف: لكن يوجد كميات كبيرة من الحبش وهناك 100 ألف حبشة ستكون في شهر رمضان، وهذا يعادل مليون دجاجة، لذلك سنعادل الموضوع قليلاً، وندخل الدجاج الكامل، حتى يقل السعر ليناسب المزارع والمواطن.

وتابع: “بالنسبة للمجمدات يدخل الجناح والظهر فقط، وحتى الكميات قليلة لأنه لا توجد في إسرائيل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق