أخبار فلسطينرئيسي

بعنوان “الفرصة الأخيرة”.. رسالة من الرئيس عباس لحماس عبر مصر

وصل وفد من حركة فتح برئاسة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، وعضوية روحي فتوح، إلى العاصمة المصرية القاهرة، حاملاً رسالةً من الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى حركة حماس تحمل عنوان “الفرصة الأخيرة”.
وتتخلص الرسالة في مطالبة حماس بتطبيق المصالحة، وتمكين السلطة الفلسطينية في قطاع غزة، إلى جانب تطبيق الجداول الزمنية للمصالحة، والتي تم الاتفاق عليها عام 2017 .
وقال القيادي في فتح، عبد الله عبد الله، إن رسالة الرئيس محمود عباس، تتلخص في أنه لا مجال لبقاء الانقسام المدمر للجميع، والذي يقضي على حلم شعبنا الفلسطيني في الداخل والخارج، لافتاً إلى أن الرسالة تطالب حماس بالعودة لرشدها، والانتباه لمخططات أمريكا وإسرائيل.
وأوضح عبد الله: “الرسالة تطالب الكل الفلسطيني بتحمل المسؤولية الوطنية في مواجهة التحديات والأخطار التي تتهددنا”، لافتاً إلى أنها لا تشمل طلب جداول زمنية جديدة للمصالحة الفلسطينية.
وتابع عبد الله: “الجدول الزمني للمصالحة موجود، وبدأ تطبيقه لغاية شهر آذار/ مارس من العام الماضي، مضيفاً: “المطلوب متابعة تنفيذ بقية البرنامج، وقيام الحكومة بمسؤولياتها كاملة.
واستطرد: “الحكومة لم تطرح عليها التزامات لا بموضوع السلاح ولا غيره، والمصالحة لا يمكن أن تتم من الخارج، وإنما من الداخل، إذا لم يكن هناك إرادة سياسية لحماس، وتتخلى عن أجنداتها الخارجية”.
وأكمل عبد الله: “كل ما حققته حماس مخطط إسرائيلي لعدم قيام دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وتكريس الفصل وما حصلت عليه حماس لم يكن بشطارتها”، وفق تعبيره.

وقال: “الآن الخطوة التالية هي وقف إطلاق النار، وهدنة لفترة طويلة الأمد، وحتى لو مثل ما يقول يحيى السنوار، إنه فش حكي على سلاح المقاومة بالتفاهمات، ولكن ليس لهذا السلاح قيمة في الهدنة طويلة الأمد، والأفضل لحماس بعدما توضحت الصورة والأهداف الأمريكية والإسرائيلية”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق