أخبار المشاهير

رحيل الفنان المصري “محمود الجندي”

ترك "الإلحاد" بعد حادث أليم.. و"الغيرة" وراء طلاقه من هذه الفنانة!

غيّب الموت الممثل المصري، محمود الجندي، في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، إثر وعكة صحية تعرّض لها، وذلك عن عمر ناهز الـ 74 عامًا.

وزخرت حياة الفنان الراحل بالعديد من الأحداث السارة والحزينة؛ إذ نجح في تأدية أدوار الشر، وكان أكثر براعة في أدوار الخير والظهور في ثوب الرجل الطيب الحنون، كما مرّ بنجاحات في مسيرته الفنية، وسقط أيضًا في كبوات لعل أبرزها قصة إلحاده.

مولده ودراسته

ولد في محافظة البحيرة (أبو المطامير) عام 1954 في أسرة تضم تسعة أبناء.

ودرس في مدرسة الصنايع، وتخرج في قسم النسيج، وعمل بعد التخرج بأحد المصانع، ثم تقدم إلى المعهد العالي للسينما وتخرج فيها عام 1967.

أعماله في السينما والتلفزيون والمسرح

عمل الجندي في السينما والتلفزيون من خلال الأدوار المساعدة التي قدمها، منها: ناجي العلي، يوم مر ويوم حلو، شمس الزناتي، خارج على القانون، على جنب يا أسطى، غلط البنات، جيران الهنا، الملك فاروق، دموع في عيون وقحة، الإمام الغزالي، شارع عبد العزيز.

وهو أيضًا خفيف الظل، يبدع في رسم الضحكات على وجوه الجمهور، فشارك في العديد من الأعمال الكوميدية، ومن المسرحيات التي عمل بها: عنترة، مولود الملك معروف، شكسبير في العتبة، علشان خاطر عيونك، البرنسيسة، إنها حقًا عائلة محترمة.

زيجاته

تزوج الفنان الراحل ٤ مرات، أنجب من الزوجة الأولى 3 أطفال: بنتين وولدًا اسمه أحمد الجندي يعمل مخرجًا، واستمر الزواج حتى توفيت إثر حريق في المنزل عام 2001.

تزوج للمرة الثانية وأنجب “مريم”، وكان فارق السن بينهما كبيرًا، إذ علّق في وقت سابق على هذه الزيجة قائلًا: إنه تعاطف معها نظرًا لظروفها؛ فالإنسان يحتاج إلى التغيير لكي يحسن ويعدّل مسار حياته.

عبلة كامل في حياته

أما زيجته الثالثة فكانت من الفنانة عبلة كامل عام 2003، ولكنهما انفصلا، مرجعًا السبب كما صرّح في لقاء تلفزيوني، إلى صعوبة الحياة الزوجية التي جمعت بينهما في مهنة واحدة وهي الفن.

وقال: “كان نجمها بيعلى أكتر مني وبتطلب أكتر مني وده كان بيأثر فيّ.. ومكنتش بحب أبقى عبء عليها”.

وتابع: “كان بيحدث لها مجاملات بإعطائي أدوار ولا يصح كراجل باحترم نفسي أقبل هذا الأمر الذي جعل العلاقة ليست على الطريق الصحيح”.

قصة إلحاده

مرّ الجندي بكبوة في حياته؛ إذ أعلن في وقت سابق إلحاده، ليثير جدلًا كبيرًا حوله بعد هذا الاعتراف وقتها.

إلا أنه تراجع بعد ذلك واعترف بوجود الله، عقب حادث حريق مآساوي التهم منزله، والتهم معه زوجته الأولى، وتحدث وقتها قائلاً: إن وفاة زوجته جعلته يتراجع عن الإلحاد، مؤكدًا أنها رسالة من الله عزّ وجلّ، كي يتراجع عن تلك الأفكار الخاطئة والهدّامة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق