عربي

طيران مجهول يبحث عن زعيم “داعش” في العراق

ألقى طيران مجهول، منشورات ورقية، على مركز محافظة الأنبار العراقية، خلال الساعات الماضية، للتوصل إلى مكان زعيم تنظيم الدولة، أبو بكر البغدادي.

وتضمنت المنشورات التي لم يصدر عن الجهات الرسمية، ومنها الأمنية، توضيحا بشأنها، حتى الآن، مكافأة مالية قدرها 25 مليون دولار أمريكي لمن يدلي عن مكان اختباء البغدادي.

وشدد رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار، نعيم الكعود، وفق ما نقلت وكالة (سبوتنيك)، أن طيرانا مجهولا ألقى هذه المنشورات على مدينة الرمادي، مركز الأنبار.

ويقول الكعود: إن المنشورات التي تم إلقائها، لا نعرف الجهة التي قامت بذلك، كما أن رقم الاتصال الذي وضع فيها للتواصل والإدلاء بمعلومات عن مكان “البغدادي”، هو رغم غيني، وليس عراقيا، أو أمريكيا، أو أوروبيا”.

ويضيف الكعود، كما لا نعرف إذا ما كانت غينيا مشتركة مع التحالف الدولي ضد الإرهاب، الذي تتزعمه الولايات المتحدة الأمريكية، في العراق.

وعن اختيار الرمادي تحديدا في إلقاء المنشورات من سمائها، وإذا ما كان البغدادي يختبئ فيها، أو في صحراء الأنبار الشاسعة، يبين الكعود، أنه بعد تحرير آخر معقل للتنظيم في الأراضي السورية، هناك توقعات بأن زعيم التنظيم، قد هرب باتجاه العراق، ولكن ليس شرطا أن يكون في الأنبار.

وتابع: “لدينا معلومات أن الحدود العراقية، ممسوكة بشكل ممتاز جداً، من قبل قوات الجيش، والحشد الشعبي، وحرس الحدود الذين عادوا الشعب والوطن على أن لا يسمحوا لأي عنصر مسلح، بالعبور من الأراضي السورية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق