عربي

إنهاء مهام رئيس الاستخبارات الجزائري

أكدت وسائل إعلام جزائرية، أن اللواء عثمان طرطاق، المدعو بشير، رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية، تم إعفاؤه من منصبه.

وكشفت قناة (النهار) الجزائرية، أن عثمان طرطاق قد غادر مكتبه بصفته أيضا مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالتنسيق بين المصالح الأمنية.

ونقلت القناة، عن مصادر لم تذكر هويتها أنه تقرر إلغاء المنصب، الذي تم وضعه خصيصا للواء طرطاق، على مستوى رئاسة الجمهورية، والذي جعله في وضع غير طبيعي.

وبيّنت، أن العسكريين يخضعون لمصالح وزارة الدفاع الوطني، لكنهم في الواقع تم هيكلتهم كجهاز تابع لمصالح رئاسة الجمهورية.

وتابعت: أن هذا الوضع يعتبر وضعا غير طبيعي، يجعلهم يفلتون من تدابير الرقابة والتفتيش التي يخضع لها العاملون في المؤسسة العسكرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق