أخبار فلسطينرئيسي

الأحمد: اتفاق التهدئة بغزة يخضع للتجربة والاختبار ليكون جزءاً من “صفقة القرن”

قال عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح، عزام الأحمد: إن اتفاق التهدئة في غزة، يخضع للتجربة والاختبار لتكون جزءاً من (صفقة القرن)، التي تسعى حماس لأن تكون جزءا منها، بغض النظر عن الاسم.

وجدّد الأحمد في مقابلة هاتفية مع إذاعة (صوت فلسطين) الرسمية، اليوم الخميس التأكيد على أن “القيادة الفلسطينية وحركة فتح ستبقى يديها ممدودة لحماس، حتى تتراجع عن موقفها وتحقق المصالحة وتنهي الانقسام”، بينما يقوم الرئيس محمود عباس يقوم بتحركات للتصدي لأي محاولة تجعل قضية الانقسام أبدية او قيام دويلة في غزة وحكم ذاتي دائم في الضفة، وفق ما قال.

وختم:”إذا ما استمرت حماس في تجاهل إنهاء الانقسام، فإنه لن ينتهي إلا على أيدي أهل غزة” وفق قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق