رياضة

شاهد: بايرن ميونخ وقي مباراة مجنونة يفلت من هايدنهام

نجا بايرن ميونخ من إقصاء مفاجئ على يد ضيفه هايدنهايم، الذي ينشط في دوري الدرجة الثانية، بعدما تغلب عليه بنتيجة (5-4)، أمس الأربعاء، في مباراة شهدت إثارة بالغة وجنون حتى الدقائق الأخيرة، والتي احتضنها ملعب “أليانز أرينا” في ربع نهائي كأس ألمانيا.

سجل أهداف البايرن ليون جوريتسكا، توماس مولر، سيرجي جنابري وروبرت ليفاندوفسكي “هدفين”، في الدقائق (12، 53، 56، 65 و84)، بينما أحرز روبرت جلاتزيل “هاتريك” ومارك شناتيرير أهداف هايدنهايم، في الدقائق (27، 39، 74 و77).

وتمكن الفريق البافاري من التأهل لنصف النهائي بسيناريو مجنون، رغم النقص العددي الذي عانى منه بعد طرد نيكلاس سولي بعد “13” دقيقة فقط على بدء المباراة.

بدأت المباراة بضغط هجومي مكثف من الفريق البافاري وتوالت الهجمات على مرمى الضيوف.

ومع وصول البايرن بفرصة حقيقية لمرمى هايدنهايم، تمكن لاعب الوسط الألماني ليون جوريتسكا من إحراز هدف التقدم لأصحاب الأرض بعد مرو “12” دقيقة على البداية، من ضربة رأسية بعد عرضية من جوشوا كيميتش.

وبعد الهدف بدقيقة واحدة، ارتكب نيكلاس سولي مخالفة ضد مهاجم هايدنهايم، لحظة توجهه لمرمى البايرن، ليشهر الحكم بطاقة حمراء مباشرة في وجهه، ليجبر فريقه على إكمال المباراة بـ”10″ لاعبين.

واستغل هايدنهايم النقص العددي للبايرن ليسيطر على مجريات اللعب ويبدأ سلسلة من الهجمات على مرمى أولريتش.

وأدرك المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش الخطر القادم، ليقرر إخراج فرانك ريبيري، للدفع بالمدافع الألماني جيروم بواتينج، لتعويض إقصاء سولي.

ومع حلول الدقيقة “26”، ارتكب خاميس رودريجيز خطأ فادحًا بفقدان الكرة في وسط الملعب، لتتحول إلى هجمة مرتدة ترجمها هايندهايم إلى هدف التعادل، من رأسية روبرت جلاتزيل.

ولم يتراجع هايدنهايم بعد معادلة النتيجة، ليواصل زحفه نحو مرمى أولريتش، ما أسفر عن هدف ثانٍ من هجمة مرتدة سريعة، أنهاها مارك شناتيرير بتسديدة قوية، فشل حارس البايرن في التصدي لها، ليتقدم الضيوف قبل نهاية الشوط الأول بـ”6″ دقائق.

وبدا لاعبو البايرن تائهين بعد التأخر في النتيجة، رغم محاولات التقدم لإحراز هدف التعادل.

وتسلم توماس مولر كرة طولية على حدود منطقة الجزاء، قبل أن يسقط أرضًا مطالبًا الحكم باحتساب مخالفة وبطاقة حمراء لمدافع هايدنهايم، لكنه لم يستجب لمطالبات المهاجم الألماني، قبل إطلاق صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الضيوف (2-1).

ورقة كوفاتش

ومع بداية الشوط الثاني، قرر كوفاتش الدفع بورقة هجومية، باستبدال الظهير البرازيلي رافينيا، لإقحام البولندي روبرت ليفاندوفسكي بدلًا منه.

وأثمر تبديل كوفاتش عن إحراز البايرن للهدف الثاني، بعدما تهيأت كرة عالية لليفاندوفسكي على حدود منطقة الجزاء، ليمررها برأسه إلى توماس مولر، الذي استدار وسدد الكرة على الطائر، لتعانق الشباك، في الدقيقة “53”.

ومن مرتدة سريعة للبايرن، وصلت إلى مولر، الذي أرسل عرضية وجهها ليفاندوفسكي بقدمه إلى داخل الشباك، لينقلب سيناريو المباراة في 3 دقائق.

ونجح سيرجي جنابري في تسجيل الهدف الرابع للبافاري، بعدما وصلته تمريرة رأسية من ماتس هوميلز، ليوجهها بيمناه إلى داخل الشباك.

وألغى الحكم هدف جنابري في البداية بداعي التسلل، قبل اللجوء لتقنية الفيديو، التي أثبتت صحة الهدف، ليتقدم البايرن بهدف رابع، في الدقيقة “65”.

وتواصل المد الهجومي للبايرن بعد الهدف، وكاد كومان أن يضيف الهدف الخامس من تسديدة صاروخية، لكنها مرت فوق العارضة.

عودة الجنون

وفي الدقيقة 74، عاد هايدنهايم لإشعال المباراة من جديد عن طريق جلاتزيل، الذي وصلته تمريرة على حدود منطقة الجزاء، ليسدد كرة أرضية زاحفة سكنت الشباك، موقعًا على هدفه الثاني والثالث لفريقه.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة حتى نجح هايدنهايم في الحصول على ركلة جزاء، انبرى لها جلاتزيل، ليضعها بإتقان إلى داخل الشباك، معادلًا النتيجة بهاتريك في مرمى الفريق البافاري، ليشعل المباراة بسيناريو جنوني.

وكاد مولر أن يزيد المباراة جنونًا بإحراز الهدف الخامس بعد دقيقة واحدة، لكن العارضة ردت تسديدته القوية، لتضيع فرصة التقدم على البايرن.

وأنقذ أولريتش مرماه من تلقي هدف خامس في الدقائق الأخيرة، بعدما شن هايدنهايم هجمة مرتدة سريعة، لكن براعة حارس البافاري حالت دون صيد شباكه بهدف غادر.

واحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح البايرن بعد لمسة يد على مارنون بوش، لينبري لها ليفاندوفسكي، قبل أن يضعها بإتقان إلى داخل الشباك، محرزًا الهدف الثاني له والخامس لأصحاب الأرض قبل 6 دقائق على نهاية الوقت الأصلي.

وعادت العارضة لحرمان البايرن من هدف سادس، بعدما تسلم جنابري تمريرة داخل منطقة الجزاء، قبل أن يوجه تسديدة صاروخية وقفت العارضة حائلًا أمام معانقتها الشباك، لتمر الدقائق حتى إطلاق صافرة النهاية بفوز البايرن بشق الأنفس (5-4).

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق