أخبار العالم

تركيا تضع الولايات المتحدة بين خيارين

وضعت تركيا الولايات المتحدة بين خيارين اثنين، إما البقاء حليفة لها أو التضحية بعلاقات الصداقة بين البلدين والاصطفاف مع “الإرهابيين”، وذلك وفق نائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي.
وأوضح أوقطاي، عبر “تويتر”، رداً على  تصريح لنظيره الأمريكي، مايك بنس، حول شراء تركيا منظومة “إس-400” الصاروخية من روسيا: “على الولايات المتحدة أن تقرر، هل تريد البقاء حليفة لتركيا، أم المخاطرة بالتضحية بصداقتنا ووضعنا في موقف صعب أمام أعدائنا عبر التعاون مع التنظيمات الإرهابية”، في إشارة ضمنية إلى الوحدات الكردية في سوريا المدعومة من واشنطن.

وقال بنس أمس الأربعاء: إنه يتعين على تركيا الاختيار بين الشراكة مع حلف الناتو وسعيها إلى الحصول على منظومات “إس-400” الروسية.

وفي وقت سابق من نفس اليوم، شدد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أن صفقة منظومة “إس-400” أمر محسوم، ولن تتراجع تركيا عنها.
كما اقترح تشاووش أوغلو على واشنطن تشكيل مجموعة عمل فنية مشتركة للتأكد من أن تلك المنظومة لن تمثل خطراً على طائرات “إف-35” الأمريكية وأنظمة حلف شمال الأطلسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق