أخبار فلسطين

“مصادر في السلطة” تكشف مصير رواتب الموظفين الحكوميين والجرحى المقطوعة بغزة

كشفت مصادر في السلطة الفلسطينية، مصير الموظفين المقطوعة رواتبهم منذ عدة أشهر سواء في فئات الموظفين بالقطاع العام أو فئات الأسرى والشهداء والجرحى.
وقالت المصادر: إن وزارة المالية في حكومة تسيير الأعمال لن تُعيد هذا الشهر أي من الرواتب المقطوعة، وتحديداً رواتب فئات الشهداء والأسرى والجرحى.
وأوضحت المصادر، أن وزارة المالية أكدت لكافة الجهات عدم إعادة أي راتب خلال الشهر الجاري، مبينةً أن الأمر سيظهر واضحاً بعد صرف الرواتب عبر البنوك اليوم الثلاثاء.
يُشار إلى، أن وزارة المالية والتخطيط، أعلنت عن صرف كامل مخصصات رواتب الشهداء والأسرى والأسرى المحررين والجرحى عن شهر آذار/ مارس الماضي، اليوم الثلاثاء.

وبيّنت الوزارة، في بيان صحفي، أن رواتب الموظفين العموميين، ستصرف كذلك بواقع 50% من الراتب بحد أدنى 2000 شيكل لجميع شرائح الموظفين، وبحد أقصى 10000 للوزراء، ومن في حكمهم، والقضاة، والسلك الدبلوماسي.

وشددت الوزارة، أنه لا يوجد أي تغيير على موقف القيادة الفلسطينية والحكومة، برفض استلام قيمة المقاصة، مخصوماً منها أي مبالغ غير قانونية، أو غير متفق عليها مسبقاً من طرفنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق