رئيسي

هل تسعى حماس وإسرائيل لاتمام صفقة تبادل أسرى؟

نفت كلاً من حركة حماس والحكومة الإسرائيلية، ما يجري تداوله حول بحث صفقة تبادل أسرى بين الجانبين بوساطة مصرية ضمن تفاهمات التهدئة في قطاع غزة.

وقال القيادي في حركة حماس، إسماعيل رضوان، إن ما هو مطروح الآن ضمن التفاهمات التي يجري بحثها مع المصريين يتمثل في وقف الانتهاكات الإسرائيلية بحق الأسرى.

وتابع رضوان: إن الملفات المطروحة ضمن التفاهمات هي الاعتداءات الإسرائيلية على الأسرى وعلى المسجد الأقصى المبارك وباب الرحمة.

ونفى رضوان، الأنباء التي تتحدث عن هدنة طويلة المدى بين الفصائل في غزة والاحتلال الإسرائيلي، متابعاً: “ما يجري الحديث عنه هو تفاهمات لتثبيت وقف إطلاق النار وفق اتفاق التهدئة عام 2014”.

وفي ذات السياق، قلل القائم بأعمال وزارة الخارجية الإسرائيلية، يسرائيل كاتس من فرص عقد صفقة تبادل أسرى مع حركة حماس.

وقال كاتس، وفق ما أوردت القناة الإسرائيلية السابعة: “لا أعتقد أنها مدرجة في جدول الأعمال، إنها وهمية”.

بدورها، علقت وزيرة القضاء الإسرائيلية، إيليت شاكيد على تقارير بشأن صفقة تبادل أسرى سيتم إبرامها مع حركة حماس.

وقالت شاكيد، لإذاعة جيش الاحتلال: “لم نبلغ عن أي شيء في الوقت الحالي ونعارض أي حل إنساني دون عودة الجنود المحتجزين لى حماس”.

يُشار إلى، أن الإعلام الإسرائيلي نقل عن قناة (القدس) قولها، إن التفاهمات حول التسهيلات ووقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وجيش الاحتلال الإسرائيلي، تشمل مفاوضات متقدمة لإبرام صفقة تبادل بين حماس وإسرائيل، حيث سيتم خلال ساعات الحسم بشأن الصفقة وتفاصيلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق