أخبار العالم

فنزويلا ترد على تهديدات واشنطن بشأن “الوفد العسكري الروسي”

قال وزير الدفاع الفنزويلي، فلاديمير لوبيس: إن بلاده تواصل التعاون العسكري التقني مع روسيا، وذلك تعقيباً على تصريحات سياسيي الولايات المتحدة الأمريكية:

وعن التهديدات التي أطلقتها واشنطن بعد وصول وفد عسكري روسي إلى فنزويلا، السبت الماضي، قال وزير الدفاع الفنزويلي: “يجب ألا يقلق أحد إزاء التعاون الثنائي”، وفق ما أوردت وكالة (سبوتنك).

وبيّن الوزير الفنزويلي، أن الولايات المتحدة لا تثير الضجة ولا تعبر عن القلق عندما تهبط طائراتها في كولومبيا المجاورة لفنزويلا، وتكثف القوات الجوية الأمريكية نشاطها التجسسي ضد فنزويلا.

وأفادت مصادر إعلامية محلية، السبت الماضي، أن طائرتين حملتا 99 خبيراً عسكرياً و35 طناً من الحمولات من روسيا إلى فنزويلا، حيث وصل الوفد الروسي إلى فنزويلا؛ لعقد اجتماع تشاوري حول التعاون العسكري التقني.

وأعلن المبعوث الأمريكي الخاص إلى فنزويلا، أليوت ابرامز، أن واشنطن قد تفرض عقوبات على موسكو بسبب وصول الخبراء الروس إلى فنزويلا، فيما شدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على ضرورة رحيل العسكريين الروس من فنزويلا.

وقال الناطق الرئاسي الروسي دميتري بيسكوف في رد له على تهديدات الولايات المتحدة إن من حق روسيا إقامة علاقات مع الدول الأخرى، ويجب ألا يثير ذلك قلق أحد، مشدداً أن موسكو لا تتدخل في الشؤون الداخلية لفنزويلا، وتأمل أن يحذو الآخرون حذوها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق