أخبار العالم

روحاني: السيول تحذير من الطبيعة وسببها أخطاء الماضي

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن الشعب الإيراني أحبط مخطط الأعداء، الذين قال إنهم ركبوا موجة السيول لبث الشقاق في صفوفه، واصفا الفيضانات في سياق آخر بأنها تحذير من الطبيعة.

 

وبيّن روحاني، وفق وكالة (فارس) للأنباء، أن الشعب الإيراني بعظمته ووحدته وتكاتفه خلال حوادث السيول الأخيرة ورغم جميع المشاكل والصعاب قد فقأ عيون أعداء الثورة والشعب والبلاد.

وتابع: “الأعداء وبعد فشلهم في تحقيق مآربهم في 4 نوفمبر و11 شباط/فبراير، تصوروا بأنهم يمكنهم ركوب موجة السيول لبث النفاق ودس الشقاق بين صفوف الشعب الإيراني، إلا أن هذا الشعب بوحدته وتكاتفه قد أحبط مخططاتهم”.

وأوضح روحاني أن شعب بلاده “يعلم جيداً أن حكام البيت الأبيض هم أعداء حاقدون يتحينون الفرص للإضرار به، ويعملون بكل أدواتهم لشق صفوفه”.

وفي سياقٍ آخر، رأى الرئيس الإيراني أن “حوادث السيول الأخيرة والتي راح ضحيتها العديد من المواطنين، محزنة ومؤلمة جدا، لكنها في الوقت ذاته عززت تلاحم وتكاتف وتعاطف الشعب مع بعضهم بعضاً في مثل هذه الظروف الصعبة”.

ووصف روحاني السيول الأخيرة التي ضربت بلاده بأنها تحذير “من الطبيعة”، وأن بعض أسبابها يعود “إلى أخطاء الماضي”، لافتاً إلى أنه “لا يمكن لأي مجموعة أو مسؤول أو حتى الحكومة تبرئة نفسه”.

وكانت السيول الناجمة عن سقوط الأمطار الغزيرة التي اجتاحت مناطق مختلفة من إيران لعدة أيام، قد خلفت 44 قتيلا ومئات المصابين، كما جرفت السيول جسورا وسدودا صغيرة الحجم ما تسبب في تضرر وغرق مئات المنازل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق