أخبار فلسطين

ثابت: انتظام الدراسة في المدارس الحدودية بغزة رسالة تحدٍ للاحتلال

أكد وكيل وزارة التربية والتعليم العالي، الدكتور زياد ثابت، أن انتظام الدراسة في المدارس بقطاع غزة، بصورة عامة، والمدارس الحدودية بصورة خاصة، هو رسالة تحدٍ واضحة للاحتلال، الذي يحاول عرقة العملية التعليمية.

وقال ثابت خلال زيارته لعدة مدارس حدودية شرق قطاع غزة، أننا وجدنا التزاماً تاماً بالدوام المدرسي، وعزيمة كبيرة من قبل الطلبة، والمعلمين، ومديري المدارس، وأولياء الأمور على انتظام العملية التعليمية، وعدم ضياع أي حصة دراسية، كما وجدنا همة كبيرة وعالية، وهذا أمر مُبهج للغاية.

وأشار وكيل الوزارة إلى أن هذه الزيارة، تأتي ضمن متابعة العملية التعليمية، خاصة بعد التصعيد الصهيوني الأخير، كما تأتي في إطار حرص الوزارة على الوقوف مع المدارس الحدودية، وطلبتها والتضامن معهم، ورفع معنوياتهم، حيث شملت الزيارة مدارس قريبة وعلى تماس من الحدود، وهي: شهداء خزاعة الثانوية للبنات، وشهداء خزاعة الثانوية للبنين، شرقي خانيونس، ومدرسة الشوكة الثانوية للبنات، شرقي مدينة رفح.

والتقى ثابت بالطلبة والمعلمين والهيئات التدريسية، واستمع منهم لشرح مفصل عن الواقع التعليمي، مؤكداً على أن الأمور طيبة، وأن هذا يثبت أن الجميع يناصر العلم والتعليم لأنه سلاح فعال نحو تحرير وطننا، ودحر المحتل.

وخلال الزيارة، أعرب الطلبة والهيئات التدريسية، وإدارات المدارس، عن شكرهم الكبير لوكيل الوزارة، ووزارة التعليم على هذه الزيارة، مؤكدين أنهم كمدارس حدودية، يقفون على خط النار، ويعانون من العدوان المتكرر والقصف؛ لكنهم ينتظمون بالدراسة بشكل طبيعي، ويشكلون شوكة في حلق الاحتلال، ويؤكدون أن الشعب الفلسطيني، شعب مقاوم، وسينتصر بإذن الله.

وشارك في الزيارة، مدير عام التعليم العام، د. محمد صيام، ومدير عام الإشراف والتأهيل التربوي، د. محمود مطر، ومدير عام العلاقات العامة والإعلام، أ. معتصم الميناوي، إلى جانب مدراء التعليم في مديريتي شرق خانيونس ورفح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق