أخبار فلسطين

إصابات بالمطاط والاختناق خلال مواجهات عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة

أصيب عدد من طلبة جامعة بيرزيت، اليوم الأربعاء، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والاختناق خلال المواجهات التي اندلعت عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة “بيت إيل”، احتجاجا على جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا، والتي أودت يوم أمس بارتقاء ثلاثة شهداء من سلفيت ونابلس.

وأطلقت قوات الاحتلال، الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، والقنابل الصوتية صوب الطلبة الذين تجمهروا عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة، ما أسفر عن إصابة 3 من الطلبة بالمطاط، وآخرين بحالات اختناق، وتم نقلهم إلى مجمع فلسطين الطبي في رام الله لتلقي العلاج.

وقد انتشر جنود الاحتلال في الجبال المحيطة للمستوطنة، في محاولة لاستهداف الطلبة بشكل مباغت، كما أطلقت وابلا من قنابل الصوت صوب الصحفيين، وأجبرتهم على الابتعاد عن محيط المكان.

وأوضحت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، أن طواقمها تعاملت مع 14 إصابة خلال المواجهات على المدخل الشمالي للبيرة، منها اثنتان بالرصاص المطاطي، و12 إصابة بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، وإنها عالجتهم ميدانيا.

يُشار إلى، أن قوات الاحتلال أعدمت الشابين رائد هاشم محمد حمدان (21 عاما)، وزيد عماد محمد نوري (20 عاما) في نابلس.

وفي قرية عبوين شمال غرب رام الله، أعلنت قوات الاحتلال اغتيال الشاب عمر أمين أبو ليلى (19 عاما) الذي تتهمه بتنفيذ عملية قرب مستوطنة “أرئيل” الأحد المنصرم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق