أخبار فلسطين

الرويضي يبحث مع ممثلين عن شبكة مستشفيات القدس سبل تعزيز مواردها المالية

بحث السفير احمد الرويضي ممثل منظمة التعاون الاسلامي لدى فلسطين مع شبكة مستشفيات القدس خلال اجتماع عقد اليوم في مستشفى المطلع احتياجتها لتعزيز مواردها المالية لاستمرار تقديم خدماتها الطبية لابناء الشعب الفلسطيني.

وجاء هذا الاجتماع مع الشبكة والتي تضم ستة مستشفيات هي (المقاصد الخيرية، المطلع، الهلال الاحمر، العيون، الفرنساوي، والاميرة بسمة) استجابه لمطالبه الشبكة من منظمة التعاون الاسلامي والدول الاسلامية المساهمة العاجلة في تغطية العجز المالي التي تعاني منه بفعل قطع المساعدات الامريكية عنها بضوء القرار الامريكي بوقف الدعم المقدم للشعب الفلسطيني والبالغ ٢٥ مليون دولار لهذه المستشفيات.
واستعرض رئيس الشبكة عبد القادر الحسيني ومدراء المستشفيات اوضاع القطاع الصحي والمستشفيات الفلسطينية في القدس الشرقية، وتأثير نقص الموارد المالية في تقديم الخدمات الطبية اللازمة لابناء الشعب الفلسطيني عامة حيث يستفيد من خدمات هذه المستشفيات ابناء القدس والمحافظات الشمالية والجنوبية.
وأعرب السفير الرويضي عن تقديره للدور الانساني الذي تلعبه مستشفيات القدس في تقديم الخدمات الصحية، وان هذه المستشفيات تشكل عنصر ثبات تتطلب دوما المساهمة في تعزيز امكانياتها وقدراتها الخدماتيه الصحية، وثمن وحدتها وتنظيم العلاقة بينها من خلال اطار يجمعها ممثلا بشبكة مستشفيات القدس واشار الى متابعة المنظمة لاحتياجات هذه المؤسسات ورغبة بعض الدول الاسلامية في المساهمة بدعمها وبشكل خاص في مجال توفير الادوية والاجهزة الطبية وتطوير البنية التحتية وتعزيز القدرات الادارية والمالية.
وتم تسليم السفير الرويضي، تقريراً حول احتياجات مستشفيات القدس، واتفق على استمرار الاتصال والتواصل من اجل ايضا تعزيز دور اكبر لوكالات منظمة التعاون الاسلامي وبشكل خاص بنك التنمية الاسلامي وصندوق التضامن الاسلامي ومركز البحوث والدراسات وتطوير القدرات للدول الاسلامية في دعم هذه المستشفيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق