أخبار فلسطين

مجلس الأوقاف يُعلق على قرار المحكمة الإسرائيلية إغلاق باب الرحمة

أكد عضو مجلس الأوقاف الإسلامية والشؤون والمقدسات الدينية، حاتم عبد القادر، أن قرار المحكمة الإسرائيلية، إغلاق باب الرحمة، خطير وتصعيدي.

وحذر عبد القادر، اليوم الأحد، من تنفيذ هذا القرار من جانب الشرطة الإسرائيلية بالقوة، لما سيكون له من تداعيات خطيرة على المسجد الأقصى المبارك.

وتابع: نحن لا نعترف بقرار المحكمة الإسرائيلية، لأن أحكامها لا تسري على المسجد الأقصى، وليس لها أي ولاية قانونية على أي جزء من أجزاء الأقصى، وبالتالي المقدسيون قادرون على حماية مقدساتهم.

وأكد عبد القادر على أن المقدسيين قادرون على حماية مقدساتهم، لافتاً إلى أن إغلاقه بالقوة، سيكون له تداعيات خطيرة، وشرطة الاحتلال تتحمل المسؤولية.

وأضاف: إن باب الرحمة قنبلة موقوتة، إذا أقدمت سلطات الاحتلال على تفجيرها، سيكون لذلك تداعيات كبيرة.

وكان موقع (واللا) الإسرائيلي، قد أكد أن محكمة الصلح في القدس، قبِلت اليوم، طلب إصدار أمر مؤقت بإغلاق مبنى باب الرحمة في المسجد الأقصى.

وعقدت الجلسة خلف أبواب مغلقة، كما سمحت المحكمة للأوقاف بالرد على الطلب، لكن الأوقاف، أوضحت أنها لا تعترف بالسلطات الإسرائيلية، وبالتالي لم يتم الرد عليها.

وقد أمر القاضي الإسرائيلي، دوريت فاينشتين، الوقف بالرد خلال 60 يومًا على طلب الدولة، بإصدار أمر إغلاق دائم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق