أخبار فلسطين

فلسطين تُشارك في الجمعية العامة للأمم المتحدة للبيئة في نيروبي

شارك دولة فلسطين، بوفد رفيع المستوى في الدورة الرابعة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة بعنوان “حلول مبتكرة للتحديات البيئة والإنتاج والاستهلاك المستدامين” والتي تعقد هذا العام في العاصمة الكينية نيروبي خلال الفترة الممتدة بين 11- 15 آذار/ مارس الجاري.

وستنظر هذه الدورة، في مجموعة من القضايا المهمة للبيئة والتنمية المستدامة، بما فيها إيجاد الحلول المبتكرة للتحديات البيئية، كما سيتم اعتماد قرارات تعالج هذه التحديات.

وافتتحت أعمال الدورة، بحضور رؤساء كينيا وفرنسا ومدغشقر وسريلانكا، وبمشاركة وزراء البيئة من دول العالم، وممثلي الدول والمنظمات غير الحكومية، وغيرهم من الجهات المعنية.

وشددت رئيسة سلطة جودة البيئة، ورئيسة الوفد الفلسطيني المشارك في الدورة عدالة أتيرة، في كلمة دولة فلسطين، على انخراط  دولة فلسطين مع المجتمع الدولي في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، مبينة أهمية العمل متعدد الأطراف لحل التحديات البيئية التي تواجه البشرية.

وتطرقت الأتيرة الى الممارسات، والانتهاكات الجسيمة التي تقوم بها إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، والتي تقف عائقًاً أمام تحقيق التنمية المستدامة والرفاه للشعب الفلسطيني، وتشكل ضرراً بيئياً تتعاقبه الأجيال، بما يخالف مبادئ القانون الدولي، وغيرها من الاتفاقيات ذات الصِّلة بالنزاعات، والاحتلال الأجنبي، كما أشارت إلى ما تتخذه حكومة دولة فلسطين من سياسات وإجراءات لدمج البعد البيئي، وتغير المناخ في الخطط، وبرامج العمل الوطنية والسياسات.

وفي نفس السياق، شارك وفد دولة فلسطين بشكل فعال ولافت، في المفاوضات على العديد من مشاريع القرارات، وخصوصاً تلك المقدمة حول إدارة النفايات الصلبة، وهدر الطعام، حيث تمكن الوفد من إدراج تعديلات على هذه المشاريع ومناقشة المجموعات التفاوضية، لإبراز الموقف الفلسطيني من هذه التعديلات وربط ذلك بأهميتها الكونية، حيث يتم اعتمادها بشكل نهائي بالإجماع.

ويضم وفد دولة فلسطين المشارك في أعمال الدورة، مساعد وزير الخارجية للعلاقات متعددة الأطراف حازم شبات، وسفير دولة فلسطين لدى كينيا، والمراقب الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة في نيروبي عمار حجازي، ومدير عام العلاقات والمشاريع الدولية في سلطة جودة البيئة أحمد أبو ظاهر، والملحق الدبلوماسي بلال فنون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق