أخبار فلسطين

حماس: المقاومة لن تسمح بأن يكون دم الفلسطينيين مادة للتنافس على كسب الأصوات

قالت حركة حماس اليوم الجمعة: إن التصعيد الإسرائيلي على غزة، وقصف واستهداف المدنيين ومواقع المقاومة جريمة إضافية تضاف إلى سجل الاحتلال الإجرامي بحق شعبنا الفلسطيني ومقاومته الباسلة يتحمل تبعاتها ونتائجها.

وأوضحت على لسان المتحدث باسمها، فوزي برهوم في بيان له، أن الاحتلال يهدف من خلال التصعيد لـ “تصدير أزماته الداخلية وخلط الأوراق وصناعة أزمات جديدة لأهلنا في القطاع”.

وتابع: “المقاومة الفلسطينية تعرف طريقها في التعامل مع هذا الكيان المجرم وكسر معادلاته، ولن تتخلى عن واجبها الوطني والأخلاقي في حماية أبناء شعبنا والدفاع عنه”.

وشدد برهوم أن المقاومة لن تسمح مطلقاً بأن تكون الساحة الفلسطينية والدم الفلسطيني مادة للتنافس الإسرائيلي على كسب الأصوات، و”على الكيان الصهيوني أن يعيد قراءة المشهد جيداً”.

وأفادت وزارة الصحة بغزة صباح اليوم الجمعة، أن إجمالي التصعيد الإسرائيلي حتى اللحظة، إصابة أربعة مواطنين بجراح وحروق مختلفة، منها رجل وزوجته برفح، وإصابتان بغزة.

يأتي ذلك بعد ليلة شهد خلالها قطاع غزة، قصفاً إسرائيلياً عنيفاً، رداً على مزاعم إطلاق صاروخين ادّعت المصادر الإسرائيلي أنهما من غزة، وسقطا في مدينة تل أبيب.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال في تغريدة عبر (تويتر): إن
الطائرات الحربية والمروحية التابعة للجيش الإسرائيلي، قصفت خلال الليل حوالي 100 هدف لحركة حماس في جميع أنحاء قطاع غزة، وذلك “ردا على إطلاق الصواريخ على تل أبيب وغلاف غزة”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق