رئيسي

شعث: سيتم تقديم ملف القدس للجنايات الدولية

كشف مستشار الرئيس للشؤون الخارجية والعلاقات الدولية، نبيل شعث، اليوم الأربعاء عن تحركات القيادة الفلسطينية على المستوى الإقليمي والدولي والأممي بشأن التصعيد الإسرائيلي الخطير على المسجد الأقصى والمدينة المقدسة.

وشدد شعث في تصريحات له، أنه سيتم تقديم ملف القدس والمسجد الأقصى لمحكمة الجنايات الدولية، بجانب ملفات الأسرى وقطاع غزة والاستيطان الذي تم تقديمها سابقاً، مشدداً على أن القيادة لن تسكت عما يحثل بالأقصى.

وتابع: “ما يجري في القدس هو تصعيد خطير تقوم به الحكومة الفاشية الصهيونية الإسرائيلية بقيادة نتنياهو مدعومة بالكامل من ترامب والإدارة الأمريكية”، لافتاً إلى أن القيادة تتحرك الآن على الدول العربية من أجل هذا التصعيد الخطير”.

وأضاف: “الرئيس أبو مازن زار العراق خلال الأيام القليلة الماضية، وقريباً له زيارة إلى سوريا، وهناك رسالة منه سأتوجه بها للمغرب لأنها رئيسة لجنة صندوق القدس”، مشيراً إلى أن القدس تشغل موقعاً هاماً في السياسة الخارجية المغربية”.

ووفقاً لشعث فإن القيادة ستتحرك أيضاً إلى مجلس الأمن لتقديم شكوى ضد الاحتلال الإسرائيلي بخصوص تصعيدها على الأقصى.

وأكد مستشار الرئيس للشؤون الخارجية أن نهاية شهر مارس الجاري ستشهد قمة عربية في تونس، “حيث أرسلني الرئيس عباس إلى رئيس تونس للاتفاق معه عما نريده من هذه القمة”، موضحاً أن تونس ستعمل من أجل أن تصبح هذه القمة قمة فلسطين وبيت المقدس.

وكان مجلس الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية في القدس عقد اليوم الأربعاء، اجتماعاً طارئاً في اطار انعقاده الدائم، لاستعراض الاعتداءات المتواصلة على المسجد الاقصى.

وأدان المجلس العدوان المخطط له والذي يعتبر انتهاكا واضحا لحرمة المسجد الاقصى المبارك واستفزازا لمشاعر المسلمين واعتداء على حرية العبادة.

كما شدد المجلس على مواقفه السابقة بالتمسك بحق المسلمين وحدهم في المسجد الاقصى المبارك بجميع مصلياته وساحاته ومرافقه وما دار عليه السور فوق الارض وتحت الارض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق