أخبار فلسطين

الخارجية: عدم تنفيذ القرار 2334 يشجع الاحتلال على تعميق الاستيطان وتوسيعه

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين، بأشد العبارات قيام ما تسمى نيابة الاحتلال، بإبلاغ محكمة الاحتلال المركزية، اعتزام سلطات الاحتلال شرعنة مبان شيدها مستوطنون على أرض بملكية فلسطينية خاصة بمستوطنة (عاليه زهاف) وسط الضفة الغربية، وذلك في إطار قرار احتلالي استعماري توسعي؛ لتبييض أكثر من ألفي مبنى استيطاني، جرى بناؤها ببلطجة المستوطنين.

وشددت الوزارة أن تورط ما تسمى بمنظومة القضاء في إسرائيل والعاملين فيها في هذه العملية الاستيطانية الاستعمارية؛ دليل جديد على أن تلك المنظومة، جزء لا يتجزأ من منظومة الاحتلال نفسه.

وأكدت أن الانحياز الأمريكي المطلق والكامل للاحتلال والاستيطان، وتقاعس المجتمع الدولي عن تنفيذ قرارات الشرعية الدولية الخاصة بالاستيطان وفي مقدمتها القرار 2334، وعدم محاسبة إسرائيل كقوة احتلال واستيطان على جرائمها وخروقاتها للقانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني، واتفاقيات جنيف باتت تشكل مظلة وحماية لتمادي سلطات الاحتلال في تعميق الاستيطان وتوسيعه، بما يؤدي إلى تقويض فرص تحقيق السلام على أساس حل الدولتين.

كما شددت الوزارة، أن الحكومة الإسرائيلية، هي حكومة قرصنة، سواء لأموال الشعب الفلسطيني أو لأرضه ومقدراته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق