أخبار فلسطين

النتشة: 26 فاسداً جاري العمل على إلقاء القبض عليهم لمحاكمتهم

قال رئيس هيئة مكافحة الفساد رفيق النتشة: إن فلسطين استعانت في أكثر من مرة بالشرطة الدولية (إنتربول) لمتابعة قضايا الفاسدين.

وتابع النتشة: تم القبض مؤخرًا على متهمين بسرقة أموال من هيئة البترول، وكان عددهم خمسة أشخاص، كان أحدهم في الأردن وقدمنا دعوى ضده بالمحكمة، والتي حكمت بدورها باسترداد هذا الشخص، وهو شادي حمزة، المدير المالي لهيئة البترول، والذي كان يحمل جواز سفر أردنياً، وحكمت المحكمة بتسليمه لهيئة مكافحة الفساد الفلسطينية، واعتمد الملك الأردني قرار المحكمة، وتم تسليمه للجانب الفلسطيني، وهذه الحالة قبل قبولنا كعضو ثابت بـ (إنتربول).

وحول عدد المحكومين، أضاف النتشة: هناك (26) متهماً ومحكوماً فاراً، من بينهم (18) شخصاً صدرت بحقهم أحكام جنائية، موجودون في دول عربية وأوروبية، وهناك (5) في مصر و(8) في الأردن، وفي هولندا (1) وفي الإمارات والولايات المتحدة، هؤلاء صادر بحقهم أحكام لاستعادتهم لتنفيذ أحكام القضاء”.

وأوضح:” كان هناك تعاون سريع من الجانب الاردني، في تسليم المطلوبين، ما يسهم بسرعة تنفيذ أحكام القانون، حيث إن الملك الاردني عبد الله الثاني، استجاب لقرار المحكمة مباشرةً، وتم تسليم المطلوب لنا”.

وفيما يتعلق بالوقت اللازم لمثل هذه القضايا، ذكر النتشة:” بالنسبة لمثل هذه الحالات لا تستغرق وقتاً طويلاً، المتهم بسرقة أموال سلطة الطاقة مثلاً، استمر الامر عدة شهور، حتى الآن لم نواجه فترة طويلة، إلا من ناحية قانونية كأشخاص يطلبون لجوءاً سياسياً لبعض الدول، أحياناً الدولة تتأخر في تسليمة باعتباره موجود بقانون واتفاقية إبقائه بالدولة، ولكن نحن نتابع الأمر من خلال القضاء والنيابة لتسليمه للعدالة، لأنه صدر بحقه حكم محكمة، وهناك قوائم يتم متابعتها”.

ولفت النتشة، إلى أن العمل جار على استرداد هؤلاء الأشخاص والأموال التي ثبت بحكم المحكمة أنهم أخذوها، والأحكام التي صدرت عن محكمة جرائم الفساد، كانت بأكثر من (54) مليون دولار، صدرت بحق أشخاص، ثبت أنهم قاموا بسرقتها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق