أخبار فلسطين

رضوان: مصر أكدت حرصها على افتتاح معبر تجاري مع قطاع غزة

أكد القيادي في حركة (حماس) إسماعيل رضوان، الأحد، أنهم تلقوا وعداً من مصر باستمرار عمل المعبر، دون ارتباطه بوجود السلطة الفلسطينية.

وأضاف رضوان خلال حديثه مع (الأقصى) أن مصر أكدت حرصها على افتتاح معبر تجاري مع قطاع غزة، وأبدت جاهزيتها للنظر في احتياجات القطاع، والبضائع التي لا تدخل من خلال معابر الاحتلال.

وذكر رضوان:” انسحاب موظفي السلطة الفلسطينية من معبر رفح، جاء من أجل زيادة الضغط على قطاع غزة، ولمصالح حزبية ضيقة” وفق قوله.

ونوه رضوان إلى أن الجانب المصري، جاد في ملف المصالحة كما هو جاد في استمرار عمل معبر رفح.

وقال: “إن المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة لن تتراجع عن معادلة القصف بالقصف والدم بالدم، وجرائم الاحتلال لن تمر دون حساب”، مشيراً إلى أن الاحتلال يتحمل تبعات التصعيد.

وأشار رضوان إلى أن غزة عصية ومحرمة على الاحتلال، مؤكداً أن المقاومة، حققت إنجازات لشعبنا “على عكس البرنامج التفاوضي والتنسيق الأمني من قبل السلطة الفلسطينية” على حد قوله، مضيفاً أن المواطنين يشاركون في مسيرات العودة برغباتهم دون ضغط عليهم، ويواجهوان الاحتلال بصدورهم العارية.

وحول ملف المصالحة الفلسطينية، قال رضوان: “إن الآمال يجب أن تكون موجودة، وألا نعدم الأمل في تحقيق المصالحة”.

وأضاف رضوان: “إذا كنا نعاني من عقلية التفرد والإقصاء من قبل الرئيس محمود عباس، وبعض المتنفذين في حركة فتح فلا بد أن ينهض الشرفاء، وأن يتحرك المزاج العام لتحقيق المصالحة” على حد قوله.

ونوه رضوان إلى وجود مطبات أمام تحقيق المصالحة، وذلك بسبب الإجراءات من السلطة الفلسطينية، ضد قطاع غزة، وعدم تطبيق اتفاقيات المصالحة.

وثمن رضوان الجهود المصرية، التي تسعى لتحقيق المصالحة، داعيا جمهورية مصر العربية إلى “تكثيفها واستمرارها، والضغط على الرئيس عباس لتحقيقها”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق