شعث: الحملات التحريضية ضد الرئيس لن تنال من تمسكه بالثوابت الوطنية

wait... مشاهدة
شعث: الحملات التحريضية ضد الرئيس لن تنال من تمسكه بالثوابت الوطنية

أكد مستشار الرئيس للشؤون الخارجية والعلاقات الدولية، نبيل شعث، أن الحملات التحريضية ضد الرئيس محمود عباس، لن تنال من صلابته وتمسكه بالثوابت الوطنية.

وقال شعث في حديث لبرنامج (ملف اليوم) عبر تلفزيون فلسطين: إن الحملات التحريضية ضد الرئيس، جاءت نتيجة شجاعته، ووقوفه أمام المشروع الإسرائيلي، الذي يقوده نتيناهو وعصاباته، مشدداً على حكمته وصلابته في مواجهة هذه الحملات.

وحول توجه الرئيس إلى نيويورك لتسلم رئاسة مجموعة الـ77 الصين، ذكر شعث: “أن تنتخب فلسطين رئيساً لهذه اللجنة، يعد تأكيداً وتكريساً لدورها كدولة مستقلة، فالعالم لم يشك أبداً أننا شعب يستحق أن يكون لديه دولة، وأن قادتنا يصلحون لقيادة دولة عديدة”.

وأشار شعث، إلى أن التحضير للوصول إلى هذه المرحلة لم يبدأ اليوم، بل بدأ بعد انطلاق الثورة الفلسطينية”، موضحاً أن هذه المجموعة هي ذاتها التي كانت تشكل دول النضال من أجل الاستقلال الوطني، وبالتالي علاقتنا بها مرتبطة بتبنيها للقضية الفلسطينية، فهي بمثابة البيت الدولي الذي نشأت فيه منظمة التحرير.

ومن جهة أخرى، أكد شعث مواصلة الخطوات والسعي من أجل حصول دولة فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، وقال: “سنواصل العمل من أجل الحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، وذلك عبر قيادة لجان ومجموعات دولية، والمشاركة في تقديم مقترحات وطلبات التصويت، وعدم اليأس واستمرار المحاولات مع وجود قناعة بتغير العالم وإمكانية تحقيق غايتنا.

وتابع: “نحن مقبلون على سنوات صعبة بحاجة لصمود وإرادة”.

وحول نية البرازيل نقل سفارتها إلى القدس، والحديث عن إرسال الجامعة العربية لوفد عربي إلى البرازيل لحثها على التراجع عن خطوتها، قال شعث: “الأزمات العربية، أضعفت دور أشقائنا العرب للقيام بدورهم المعهود، وهو قطع العلاقات مع الدولة التي تنقل سفارتها إلى القدس، وقال: “يمكن للعرب القيام بضغوط اقتصادية على هذه الدول”.

2019-01-13 2019-01-13
admin