القوى الوطنية تدعو لاعتبار الجمعة يوماً للتصعيد الميداني في كافة المناطق

wait... مشاهدة
القوى الوطنية تدعو لاعتبار الجمعة يوماً للتصعيد الميداني في كافة المناطق
دعت القوى الوطنية والاسلامية في محافظة رام الله والبيرة، إلى اعتبار الجمعة يوماً للتصعيد الميداني في كافة مناطق الاحتكاك والتماس، رداً على إجراءات الاحتلال، وممارساته بحق الشعب الفلسطيني.
ودعت القوى الوطنية والإسلامية في بيان صحفي لها، الجماهير للرد على الاقتحامات المتتالية لجيش الاحتلال في رام الله والبيرة، ومواجهة جيش الاحتلال، والخروج بشكل واسع للشوارع، وإفشال محاولات الاحتلال باعتقال المناضلين، واستباحة المدن.
ودعت القوى الوزارات والمؤسسات الأهلية والقطاع الخاص، والمواطنين للخروج للشوارع خلال الاقتحام نهاراً، والتجمع أمام وزاراتهم ومؤسساتهم وشركاتهم، وإغلاق الشوارع في وجه الاحتلال بشكل جماعي، وتحدي أوامر جنوده، كما دعت لإغلاق الشوارع ليلاً بالمتاريس والإطارات، والتصدي لدورياته بكل الإمكانات المتاحة، وتتوجه بالتحية للجرحى الأبطال.
وطالبت القوى بإعطاب وإتلاف كاميرات المراقبة، واستخدامها لأغراض الحماية الداخلية، والشخصية فقط، ومنع الاحتلال من الاستفادة منها، كما أكدت على أهمية حماية المطاردين، وتوفير بيئة حاضنة لكل الفعل الشعبي المقاوم للاحتلال ومستوطنيه.
وشددت القوى على موقفها الصلب بمقاطعة ما تسمى الإدارة المدنية الاحتلالية، ووقف التعامل معها، وعدم السماح للاحتلال باختراق الهيئات والمؤسسات المحلية بمغريات آنية، لكنها تحمل السم والفرقة، وتغذية عوامل الانقسام، وضرب الجبهة الداخلية لشعبنا.
كما دعت القوى لأوسع مقاطعة لمحلات المستوطن رامي ليفي، وكافة المنتجات الاحتلالية، وتطوير حملات المقاطعة نحو مقاطعة شاملة، واتخاذ قرار سياسي بالتحلل من الاتفاقات الاقتصادية التي تكبل شعبنا، وتدعو لوقف التطبيع بكل أشكاله ومستوياته فوراً.
2019-01-13 2019-01-13
admin