أخبار فلسطينرئيسيشؤون إسرائيلية

ارتفاع أعداد المستوطنين في الضفة الغربية إلى 3% بـ 2018

أعلن ما يسمى بـ (مجلس المستوطنات) الإسرائيلية، ارتفاع عدد المستوطنين في الضفة الغربية بنسبة 3% خلال عام، ليصل إلى 448672 شخصًا في عام 2018.

وأوضح المجلس في بيان، أنه ارتكز في بياناته على معطيات وزارة الداخلية الإسرائيلية، مبينًا أن هذا العدد لا يشمل 200 ألف مستوطن، يعيشون في شرقي القدس.

وشدد أن نسبة الزيادة السكانية في المستوطنات كانت 8.5% قبل عام 2018، لتتراجع في عام 2018 إلى 3%.

وأعاد البيان التراجع إلى تباطؤ وتيرة بناء مساكن جديدة في المستوطنات، وقال في هذا الإطار “الاستنتاج الواضح هو أن الأبنية الجديدة لم تكن كافية خلال السنوات الأخيرة”.

ووافقت لجنة في وزارة الجيش الإسرائيلي في كانون الأول/ ديسمبر الماضي على خطط لبناء نحو 2200 مسكن جديد في مستوطنات الضفة الغربية.

وارتفعت وتيرة بناء المستوطنات بشدة، منذ تولى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منصبه عام 2017، وهو معروف بدعمه القوي لرئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.

وتقول حركة (السلام الآن) إن إسرائيل، وافقت منذ وصول ترمب إلى البيت الأبيض عام 2017 على بناء أكثر من 15 ألف مسكن في مستوطنات الضفة الغربية التي تحتلها منذ جزيران/ يونيو 1967.

ويمثل اليهود المتدينون الأغلبية الساحقة من سكان مستوطنة (موديعين عيليت) الواقعة غرب مدينة رام الله، والبالغ عددهم 72944، وتعتبر هذه المستوطنة الأكبر من حيث عدد الإسرائيليين فيها.

والمستوطنة الثانية من حيث عدد السكان هي مستوطنة (بيتار عيليت) جنوب غرب القدس، التي يبلغ عددهم 774.58 نسمة بحسب إحصائية رسمية.

وتعتبر مستوطنة (معاليه ادوميم) شرقي القدس ثالث أكبر مستوطنة، ويبلغ عددهم 41220 من اليهود العلمانيين والمتدينين.

وفيما يشكل اليهود الأرثوذكس المتدينون نحو 10% من مجموع الإسرائيليين، فإنهم يمثلون ثلث المستوطنين في الضفة الغربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق