أخبار العالم

حسني مبارك: 800 متسلّلٍ دخلوا عبر الأنفاق من قطاع غزة لدعم الإخوان المسلمين

قال الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك: إن 800 شخص تسللوا من قطاع غزة لدعم تنظيم الإخوان المسلمين في مصر.


وتابع: إن هدف التسلل كان لإخراج سجناء من حركة حماس و (حزب الله) والإخوان من السجون المصرية.

جاء ذلك في شهادته التي أدلى بها، أمام المحكمة في قضية يتهم فيها الرئيس السابق محمد مرسي، وأعضاء آخرون في جماعة الإخوان المسلمين المحظورة، بتدبير اقتحام للسجون في عام 2011.

ووصل مبارك إلى قاعة المحكمة اليوم الأربعاء، بعدما تخلّف عن حضور جلسة القضية السابقة، حيث كان يُنتظر حضوره أمام محكمة جنايات القاهرة، بعد استدعائه للإدلاء بشهادته.

وذكر وقتها فريد الديب، محامي مبارك، الذي حضر الجلسة: إن “مبارك لا يزال برتبة فريق طيار في القوات الجوية، وإذا أرادت المحكمة استدعاءه للشهادة، فيجب عليها مخاطبة القوات المسلحة وفق القوانين المعمول بها في هذا الشأن”، وفق ما ذكر موقع (بي بي سي).

ولكن النيابة، قالت في بداية تلك الجلسة، أنها تلقت إخطاراً رسمياً من قطاع الأمن الوطنى، يقول: إن “مبارك مدنى ولا يتمتع بأى صفة عسكرية”.

ويتهم في هذه القضية مرسي و28 من قادة جماعة الإخوان المسلمين، وتعاد محاكمتهم، بعدما أبطلت محكمة النقض في تشرين الثاني/ نوفمبر 2016 أحكاماً سابقة عليهم، تراوحت بين الإعدام والسجن المشدد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق