أخبار فلسطين

الشوا: انعدام الأمن الغذائي بات خطرًا يُهدد غزة وإنهاء الانقسام الحل للأزمة

علق أمجد الشوا، مُدير شبكة المُنظمات الأهلية في غزة، على إعلان برنامج الأغذية العالمي، بخفض المساعدات الغذائية المقدمة لعائلات في الضفة الغربية.


وقال: “واقع هذه المُساعدات في ظِل استمرار الحصار الإسرائيلي، وتَداعيات العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وفي ذات الوقت الانقسام السياسي، وعجز التمويل الدولي، بدأ يَأخذ مَنحى التناقص التدريجي، ليست فقط في عام 2019، ونحن من سنوات نشهد هذا التَناقص إلى أنْ وَصلنا إلى هذه المرحلة، وقبلَ يومين، أُطلقت خُطة الاستجابة الإنسانية، التي تُشارك بِها الأمم المتحدة، والمُنظمات الدولية والمنظمات الأهلية الفلسطينية، أطلقوا نداءً بـ 350 مليون دولار لِصالح الاحتياجات الإنسانية لِعام 2019”.


وأضاف الشوا: “في عام 2018، كان هناك خُطة بـ 540 مليون دولار ما لُبيَّ فقط كان بـ 40%، وعجز 60% من التمويل الإنساني في فلسطين بِشكل خاص في قطاع غزة، حيثُ إن هذه الخطة تُغطي 75% من اِحتياجات قطاع غزة، والخدمات الإنسانية الخاصة بقطاع غزة”.

وأعلن برنامج الأغذية العالمي، خفض المساعدات الغذائية لأكثر من مائة وتسعين ألف فلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية، اعتباراً من العام المقبل.

وجاء ذلك، بعدما خفضت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، المساعدات الأمريكية لمنظمات الإغاثة الإنسانية التي تعمل في الأراضي الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق