أخبار فلسطين

ملادينوف: الأوضاع تدهورت بشكل أكبر بالضفة ولا جدية بتنفيذ المصالحة بغزة

قدم مبعوث الأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، إحاطة لمجلس الأمن الدولي، حول الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وتحديداً الضفة الغربية.


وقال ملادينوف، خلال كلمته، اليوم الثلاثاء، إن عمليات الهدم الإسرائيلية للمباني الفلسطينية بالضفة الغربية مستمرة، مشيراً إلى أن الأمور تدهورت بشكل أكبر في الضفة الغربية خلال الفترة الماضية.


ودعا ملادينوف، القوات الفلسطينية والإسرائيلية للعمل من أجل تفادي التصعيد، والابتعاد عن “أي تدابير استفزازية أو خطابات فيها تحريض”.

واعتبر ملادينوف، أن حركة حماس تستمر في استخدام الخطابات المحرضة والتصعيدية، مشيرًا إلى أنها أثنت على عمليات الطعن ووصفتها بالبطولية، كما أن حركة فتح احتفلت بمنفذي الهجمات على شبكات التواصل الاجتماعي.


وبيّن، أن المسؤولين الإسرائيليين، أطلقوا تصريحات استفزازية تقوض حل الدولتين، ووجهوا تهديدات بالقتل للرئيس الفلسطينيمحمود عباس، مشيراً إلى أن الرئيس عباس، عارض تصاعد وتيرة “أعمال العنف” في الضفة الغربية.

وبخصوص غزة، قال ملادينوف، إن “قطاع غزة شهد تحريضاً هائلاً كاد أن يشعل حرباً بين حماس وإسرائيل”، مشيراً إلى أن الأمم المتحدة، تمكنت من توفير الوقود لتشغيل محطة توليد الكهرباء في غزة بفضل “التمويل السخي” من دولة قطر.


وأضاف: “لم نجد أي جدية في تنفيذ اتفاق القاهرة 2017 والمطلوب عودة الحكومة لغزة”.


وأوضح مدلاينوف، أن ساعات وصل الكهرباء، زادت إلى 11 ساعة، وهي أعلى نسبة في العامين الماضيين، لافتاً إلى أن أحكام الإعدام التي صدرت في غزة مؤخراً بحق ستة أشخاص وامرأة ورجل آخر أدين بجريمة قتل “تتنافى مع القانون الدولي وحقوق الإنسان، وقانون السلطة الفلسطينية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق