رئيسي

الحمد الله: التنسيق بين الرئيس عباس والملك عبد الله متواصل

أكد رئيس الوزراء، د. رامي الحمد الله، اليوم الأحد، أن العلاقات الفلسطينية- الأردنية، تعيش حالة ازدهار وفي أوجها، مشيرًا إلى أن العلاقة ما بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، مهمة.

واستقبل الحمد الله، في مكتبه برام الله، محافظ البنك المركزي الأردني، د. زياد فريز، والوفد المرافق، بحضور رئيس سلطة النقد عزام الشوا، والسفير الأردني لدى فلسطين محمد أبو وندي، حيث بحث معه آخر التطورات السياسية والاقتصادية، وسبل تعزيز التعاون المشترك.

ورحب الحمد الله، باسم الرئيس محمود عباس بضيوف فلسطين، مجدداً تأكيده على عمق العلاقات الأخوية التي تربط الشعبين الأردني والفلسطيني، مشدداً على استمرار التنسيق والتشاور بين القيادتين، وعلى رأسهما الرئيس محمود عباس، والملك عبد الله الثاني، بما يصب في مصلحة الشعبين، ويعمل على تمتين التعاون المشترك في مختلف المجالات.

وأطلع الحمد الله الضيف والوفد الموافق، على انتهاكات الاحتلال المستمرة بحق أبناء شعبنا ومقدساتنا، خاصة بحق مدينة القدس والمقدسيين، والحصار المستمر على قطاع غزة، مشيراً إلى تداعيات قرارات إدارة ترامب السياسية والاقتصادية، مجدداً التأكيد على صمود أبناء شعبنا، وثباتهم على أرضهم ومواجهة كافة التحديات.

ووضع رئيس الوزراء، الضيف في صورة انخفاض المساعدات الدولية للشعب الفلسطيني، وجهود الحكومة المبذولة بتوجيهات من الرئيس لتجاوز ذلك، وتلبية احتياجات المواطنين في جميع أماكن تواجدهم، كما أطلعه على جهود الحكومة في دعم قطاع غزة، ودعم جهود المصالحة الوطنية.

وأكد الحمد الله، خلال اللقاء، على أهمية القطاع المصرفي في فلسطين، خاصة تعزيز عملية الاستثمار، رغم كافة التحديات، وعلى رأسها عقبات الاحتلال، مشيراً في هذا السياق إلى دور سلطة النقد في الرقابة على هذا القطاع، ومساهمتها في المشاريع التنموية، والتي تدعم توجهات الحكومة في التقليل من نسبة البطالة.

ونوه رئيس الوزراء إلى استمرار التعاون المشترك مع الأردن في العديد من المجالات، من خلال اللجنة الوزارية المشتركة، والتنسيق مع نظيره الأردني، خاصة زيادة نسبة الاستيراد من الأردن، رغم العقبات الإسرائيلية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق