أخبار فلسطين

أبو هولي يُطالب العراق بالتعامل مع اللاجئين الفلسطينيين بموجب القانون رقم (202)

طالب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون اللاجئين، الدكتور أحمد أبو هولي، الحكومة العراقية باستمرار التعامل مع اللاجئين الفلسطينيين في العراق، بموجب  القانون رقم (202) الذي ينص على أنّ الفلسطيني يتساوى مع العراقي في كافة الامتيازات التي تقدمها الحكومة باستثناء  حصوله على الجنسية أو تأديته خدمة العلم العسكرية.

وتعقيباً على ما نقلته وكالات إعلامية بخصوص أن عدداً من الدوائر والمؤسسات العراقية، اتخذت إجراءات جديدة بحق اللاجئين الفلسطينيين من ضمنها حجب البطاقة الغذائية الشهرية عن الفلسطينيين ومنع الحقوق التقاعدية للفلسطيني المتوفى وإعادة فرض رسوم الصحة والتعليم والخدمات المختلفة على الفلسطينيين قال د. ابو هولي: إن سفير دولة فلسطين في العراق، يجري اتصالاته مع الجهات الحكومية في العراق؛ للتأكد من صحة هذه الإجراءات التي إن ثبت صحتها، سنعمل على تصويبها مع الحكومة العراقية لما لها من تأثير ومردود سلبي على حياة اللاجئين، داعياً في الوقت ذاته الحكومة العراقية لتوضيح موقفها من صحة الإجراءات التي تداولتها وكالات الإعلام التي تستهدف اللاجئين الفلسطينيين في العراق.

وشدد د. أبو هولي على عمق العلاقات التاريخية التي تربط الشعبين الفلسطيني والعراقي، وموقف جمهورية العراق الشقيق الداعم والمناصر للقضية الفلسطينية، ولحقوق شعبنا في العودة إلى دياره وتقرير مصيره بإقامة دولته المستقلة كاملة السيادة على حدود الرابع من حزيران/ يونيو لعام 1967 وعاصمتها القدس.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق